Accessibility links

الجيش اللبناني يقصف مخيم نهر البارد في محاولة للسيطرة على آخر معاقل فتح الإسلام


تجددت الاشتباكات الأربعاء في مخيم نهر البارد في شمال لبنان حيث قصف الجيش اللبناني مواقع مسلحي تنظيم فتح الإسلام.

واستمر القصف العنيف نحو ساعتين، فيما لا تزال المواجهات مستمرة في عمق المخيم باستخدام مختلف أنواع الأسلحة ومن مسافات قريبة ومباشرة.

وكانت وحدات الجيش قد داهمت عدداً من المخابئ والملاجئ التي كان المسلحون يسيطرون عليها، في إطار عملية تمشيط شاملة ومستمرة لكل أنحاء المخيم، في الوقت الذي واصلت فيه فرق الهندسة عمليات إبطال المتفجرات وإزالة الألغام التي زرعها المسلحون قبيل انسحابهم من المواقع التي كانوا يسيطرون عليها.

وصرح متحدث باسم الجيش لوكالة الصحافة الفرنسية بأن الجنود يواصلون التقدم لكن بوتيرة بطيئة جدا، مضيفا أن كثافة القصف "تتغير بحسب نشاط ومواقع المسلحين على الأرض".

وأوضح أن بطء العمليات يعود خصوصا إلى طريقة بناء المخيم ومبانيه المتداخلة التي يختبئ بداخلها المسلحون، بالإضافة إلى عدم وجود بنية تحتية تسمح بمرور الآليات والدبابات داخل المخيم.

وبعد أكثر من شهرين من المعارك، لم يعد مخيم نهر البارد شمال مدينة طرابلس سوى حقلا من الأنقاض ترفرف فوقها أعلام الجيش اللبناني، مما يدل على سيطرة الجيش على مواقع كان يستولي عليها المسلحون.
XS
SM
MD
LG