Accessibility links

185 قتيلا وجريحا في هجومين استهدفا احتفال العراقيين بتأهل منتخبهم إلى نهائيات كأس آسيا


قالت الشرطة العراقية إن نحو 50 شخصا لقوا حتفهم فيما أصيب نحو135 شخصا بجراح خلال تفجير سيارتين مفخختين في بغداد، وذلك في الوقت الذي خرج فيه العراقيون إلى الشوارع للاحتفال بتأهل منتخبهم الوطني لكرة القدم إلى الدور النهائي لبطولة آسيا.

وأضافت الشرطة أن سيارة مفخخة انفجرت في حي المنصور غربي بغداد بينما انفجرت الثانية بمنطقة زيونة ببغداد.

وكان الجمهور العراقي يشارك في فرحة الفوز على منتخب كوريا الجنوبية الأربعاء حيث تزايدت الآمال في أن يسفر ذلك عن التقريب بين العراقيين وتحقيق المصالحة، إلا أن المسلحين كانوا على ما يبدو بالمرصاد.

من جهة أخرى، قتل ستة أشخاص وأصيب 10 آخرون بجراح خلال اشتباكات مسلحة وقعت بين القوات الأميركية والعراقية المشتركة وعناصر إحدى الميليشيات المسلحة شرقي بغداد.

وقد تم تشييع جثث الأشخاص الستة في مدينة الصدر التي تعتبر أحد المعاقل الرئيسية لميليشيا جيش المهدي الموالي لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

وتقوم القوات الأميركية منذ عدة أشهر بعمليات عسكرية ومداهمات ضد عناصر جيش المهدي في مدينة الصدر ومناطق أخرى.

على صعيد الوضع السياسي، أعلنت جبهة التوافق العراقية تجميد عضويتها في الحكومة الإئتلافية.
وقال الشيخ خلف العليان القيادي في الجبهة إنها تمهل المالكي فترة أسبوع للاستجابة لمطالبها، وأضاف:

XS
SM
MD
LG