Accessibility links

رايس تؤكد لـ"راديو سوا" عزمها زيارة ليبيا في المستقبل القريب


أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في مقابلة خاصة مع "راديو سوا" أنها تعتزم زيارة ليبيا في المستقبل القريب مشيرة إلى أن تخلي ليبيا عن برنامجها النووي أدى إلى تغييرات إيجابية في العلاقات بين البلدين.

وأضافت: "لا أستطع تحديد موعد للزيارة بعد، لكنني آمل حتما في الذهاب إلى ليبيا التي اتخذت قرارا استراتيجيا في غاية الأهمية حين تخلت عن برنامجها النووي، مما أدى إلى استقطاب العديد من الشركات الغربية التي لم تتمكن من العمل في ليبيا من قبل، وأعلم أن هناك العديد من الشركات الأميركية الراغبة في العمل في ليبيا".

جاء تأكيد رايس بعد أيام قليلة من اختيار الرئيس بوش شخصا لتولي منصب السفير في طرابلس.

من جهة أخرى، قالت وزيرة الخارجية الأميركية إن الهدف من زيارتها المرتقبة للشرق الأوسط مع وزير الدفاع روبرت غيتس هو تأكيد حرص الولايات المتحدة على تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأضافت: "من المؤكد أن مباحثاتنا ستتناول أيضا الأوضاع في لبنان والعراق وأفغانستان، وهي مناطق تستحق اهتمامنا وحققنا فيها بعض التقدم ولكننا بحاجة أيضا إلى تحقيق مزيد من التقدم فيها".

ترحيب أميركي بالاتصالات الحالية في إسرائيل وذلك إثر قيام وزيرا خارجية مصر والأردن بلقاء أولمرت بتكليف من جامعة الدول العربية لعرض مبادرة السلام العربية

وأعربت رايس عن أملها في أن تنظر الدول المعنية في المنطقة بطريقة إيجابية إلى المؤتمر الدولي الذي دعا الرئيس بوش مؤخرا إلى عقده لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقالت: "لقد أوضح الرئيس بجلاء أن مستقبل إسرائيل ينحصر في إسرائيل نفسها في مناطق مثل الجليل والنقب، وأن احتلال الضفة الغربية يجب أن ينتهي وأن الدولة الفلسطينية يجب أن تقام".

هذا وقد أشادت رايس بالزيارة التي يقوم بها وفد الجامعة العربية حاليا إلى إسرائيل، وقالت: "هذه خطوة مهمة إلى الأمام، ومما يبعث على الارتياح أن جامعة الدول العربية تتابع مبادرة السلام العربية التي تم طرحها من جديد في قمة الرياض".

وأعربت رايس عن أملها في مشاركة مزيد من الدول العربية في الحوار مع إسرائيل.

وكان وزيرا خارجية مصر والأردن قد وصلا إسرائيل الأربعاء بتكليف من جامعة الدول العربية في بادرة هي الأولى من نوعها، وذلك لعرض مبادرة السلام العربية على الإسرائيليين.

وقد أكد وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط إن المحادثات التي يجريها ونظيره الأردني عبد الاله الخطيب في إسرائيل ليست بديلا للحوار المباشر بين الأطراف المعنية:

XS
SM
MD
LG