Accessibility links

سنو: واشنطن تبذل قصارى جهدها لتسريع تدريب القوات العراقية ونقل المسؤوليات الأمنية للحكومة العراقية


قال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن الولايات المتحدة تبذل كل ما في وسعها للتعجيل في تدريب القوات العراقية وتجهيزها للتمكن من نقل المسؤوليات الأمنية إلى الحكومة العراقية في اقرب وقت ممكن. وأضاف سنو:

"نواصل العمل مع العراقيين للتأكد من أن كل الأسلحة والعتاد والتدريب متوافرة. وقد كنا نقوم بذلك بأسرع طريقة ممكنة."

وعلق سنو على مطالبة الحكومة العراقية بالتعجيل في تسلم المسؤوليات الأمنية، ان الولايات المتحدة تريد أن ترى مؤشرات مشجعة على تقدّم القوات العراقية، وأضاف:

"هذه هي المؤشرات التي نريد أن نراها، أي أن نرى حكومة عراقية تطالب بأن يتم تدريب قواتها المسلحة تدريباً كاملاً وأن تكون مزودة بأفضل أنواع الأسلحة ونحن نقوم بذلك في أسرع ما يمكن."

وقال سنو أن الولايات المتحدة تفهم الشعور بالإحباط الذي يعتري المسؤولين العراقيين مشيراً في الوقت نفسه إلى الإحباط الذي يشعر به المسؤولون الأميركيون ولا سيما في الكونغرس.

قوات أميركية في العراق

هذا وكان السفير العراقي في الولايات المتحدة سمير الصميدعي قد انتقد الحكومة الأميركية واتهمها بالتحفظ حيال تجهيز القوات العراقية بأسلحة أساسية .

كما أكد سنو على أن العراقيين آخذون في الابتعاد عن تنظيم القاعدة في العراق الذي يديره مقاتلون غير عراقيين لا يقيمون أي اعتبار للشعب العراقي ولا لرأي العراقيين المنضمين إلى تنظيمهم. وأضاف سنو:

"يضم تنظيم القاعدة في العراق أجانب يتولون القيادة والمراكز العالية ويقومون بأكثر الأعمال عنفاً ودموية. ومعظم هؤلاء المقاتلين الأجانب يأتون إلى العراق من سوريا."

وأشار سنو غالى ما أكده التقرير القومي الاستخباراتي الذي تسلمه الرئيس بوش أخيرا وهو أن العراقيين بدأوا يستنكرون تصرفات هؤلاء الإرهابيين غير العراقيين وأضاف:

"وما ترونه أيضا هو أن العراقيين بدأوا يمقتون ما يقوم به هؤلاء الأجانب، وهذا تطور مهم. بالطبع هناك عراقيون في تنظيم القاعدة في العراق لكنهم ليسوا من أصحاب القرار أو الفاعلية فيه."

XS
SM
MD
LG