Accessibility links

أعلى ناطحة سحاب في العالم في دبي


أصبح برج دبي بمدينة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة أعلى ناطحة سحاب في العالم مع وصول الأعمال الإنشائية إلى 141 طابقا بارتفاع 512 متر وهو إنجاز تاريخي سجلته شركة إعمار العقارية الإماراتية.
وأعلنت الشركة أن البرج في هذه المرحلة تجاوز برج تايبي 101 الذي يبلغ ارتفاعه 508 أمتار وحامل لقب أطول ناطحة سحاب في العالم منذ عام 2004.
كما حقق برج دبي رقما قياسيا آخر من حيث عدد الطوابق مع وصوله إلى الطابق 141 وسوف يسجل برج دبي عند انجازه بالكامل خلال عام 2008 رقما قياسيا في جميع الفئات التى وضعها مجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية وهو هيئة عالمية تعنى بتصنيف المباني الشاهقة في العالم على أساس ارتفاع القمة وارتفاع السارية والسطح وأعلى طابق مأهول بالسكان.
وكان البرج قد تفوق في ارتفاعه على عدد من الصروح المعمارية الكبرى ومنها أبراج بتروناس في ماليزيا الذي يصل ارتفاعه إلى 452 مترا وبرج سيرز في شيكاغو الذي يصل طوله الى 422 مترا ومبنى جين ماو في شنغهاى الذي يصل إلى 421 مترا ومبنى أمباير ستيت في نيويورك الذي يبلغ ارتفاعه 381 مترا.
وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن ملامح أسطورة برج دبي لم تكتمل نهائيا بعد فعلى الرغم من التكهنات والتوقعات التي تجول في أروقة الصحافة والإعلام حول العدد النهائي للطوابق والارتفاع الكلى للبرج فأن هذه المعلومات تبقى سرية إلى أن يتم الإعلان عنها بشكل رسمي في المستقبل وسيضيف كل يوم عمل في المشروع من الآن فصاعدا رقما قياسيا جديدا في مختلف المجالات الهندسية والإنشائية والعمليات التي يجرى تنفيذها بالاستعانة بأهم الخبرات العالمية مما يجعل من برج دبي صرحا لا يضاهى على جميع المستويات.
وسيبلغ حجم استهلاك المشروع من الاسمنت المسلح عند انتهاء الأعمال الإنشائية نحو 330 ألف متر مكعب و 39ألف طن مترى من القضبان الفولاذية و 142 ألف متر مربع من الزجاج وما يقدر بـ22 مليون ساعة عمل لجميع المشاركين في إنشاءه.
وسيبلغ عدد المصاعد في البرج 56 مصعدا بالإضافة إلى مصاعد منصة المراقبة الشفافة المؤلفة من طابقين والتي تستوعب 42 شخصا في نفس الوقت كما تم تصميم البرج بما يجعله مقاوما لمختلف العوامل الجوية والطبيعية كالرياح والزلازل.
XS
SM
MD
LG