Accessibility links

نيكولاس بيرنز: أميركا تتعاون مع السلطات الباكستانية من أجل محاربة الإرهاب


قال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية نيكولاس بيرنز إن الولايات المتحدة تريد أن تتعاون مع السلطات الباكستانية من أجل محاربة الإرهاب من دون إنتهاك السيادة الباكستانية، وقال:

"نحن نتفهم أن باكستان دولة ذات سيادة على أراضيها وندرك أن القوات الباكستانية تخوض حربا ومن الأفضل دائما العمل مع السلطات الباكستانية من أجل محاربة الإرهاب".

إلا أن بيرنز أبقى الباب مفتوحا أمام إمكانية توجيه ضربات لشبكة القاعدة في المناطق الحدودية مع افغانستان في حالات محددة، وقال:

" إن الأولوية بالنسبة لنا هي محاربة القاعدة وأسامة بن لادن وإذا توفرت لنا في المستقبل معلومات مؤكدة عندها سيكون للولايات المتحدة دائما الخيار بأن تبادر إلى إتخاذ الخطوات التي تراها مناسبة، ولكننا نفضل العمل مع القوات الباكستانية عن قرب في معظم الحالات".

وقد طلب بيرنز مبلغ 750 مليون دولار لتصرف كمساعدات لتأهيل المناطق القبلية في باكستان، وأضاف:

"أنا أعرف أن الحكومة الباكستانية تقر بعدم إمكان مكافحة الإرهاب شمال غربي البلاد بالوسائل العسكرية فقط، ويجب أن تتزامن الحملات العسكرية مع الحوار السياسي مع رجال القبائل خصوصا المؤثرين منهم. وهناك حاجة لبذل جهد مضاعف من أجل إعادة بناء المناطق القبلية وتزويدها بالبنى التحتية على جميع المستويات".
XS
SM
MD
LG