Accessibility links

عباس: بوش يريد إتفاقا بين الفلسطينيين والإسرائيليين قبل إنتهاء فترة رئاسته الثانية


صرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقابلة نشرتها صحيفة معاريف الإسرائيلية الخميس إن الرئيس جورج بوش يريد إتفاقا اسرائيليا فلسطينيا قبل نهاية ولايته الرئاسية. وإنه لا بد من التوصل إلى إتفاقية نهائية ومن ثم يجري التفكير لاحقا بكيفية تطبيقها.

وقال عباس في المقابلة التي نشرتها الصحيفة إن الأميركيين مصممون على حث الجانبين على التوصل إلى اتفاق سياسي.

وأضاف قائلا إن هذا ما سمعه من الرئيس بوش ووزيرة الخارجية كوندوليسا رايس وهما يريدان التوصل إلى اتفاق اسرائيلي فلسطيني خلال فترة سنة. مما يذكر أن الولاية الثانية للرئيس بوش ستنتهي في يناير/كانون الثاني 2008.

وردا على سؤال حول التوصل إلى إتفاق نهائي، قال عباس لا بد من التوصل إلى صيغة نهائية، وفي مرحلة لاحقة يتم البحث في كيفية التطبيق وتحديد جدول زمني لذلك. لكن علينا أولا تسوية المشاكل وايجاد صيغة من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي.

وأضاف إن الإتفاق يجب أن يقوم على المبادىء التالية: الدولة الفلسطينية يجب أن تمتد حتى حدود عام 1967 أي قبل الاحتلال الاسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية ويجب تسوية كافة المشاكل بما فيها مشكلة اللاجئين الفلسطينيين.

ومضى محمود عباس إلى القول:" بعد ذلك علينا التفكير في طريقة تطبيق الإتفاق، ويمكن لعملية التطبيق أن تستغرق وقتا، وأن يتم إحترام الجدول الزمني، لكن من المهم أن يعرف الفلسطينيون مسبقا النتيجة النهائية".

وفيما يتعلق بقضية اللاجئين الفلسطينيين التي تشكل أحد الملفات الشائكة في النزاع، رأى عباس أنه لا بد من التوصل إلى اتفاق عادل عن طريق العثور على حل مبتكر رافضا إعطاء المزيد من التفاصيل.

وردا على سؤال حول ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة، أبقى عباس على بعض الغموض. وتساءل ألا تكفي ثلاث سنوات ونصف السنة؟

وبشأن أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي الذي حكم عليه بالسجن المؤبد في اسرائيل، قال عباس، في كل مرة التقي فيها إيهود أولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي، أطالب بالإفراج عنه ولا يزال على رأس قائمة السجناء الذين يجب إطلاق سراحهم والتي قدمتها للاسرائيليين.

وكان أولمرت قد أكد الأربعاء أنه تطرق مع عباس إلى المراحل التي ستؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية. وقال بدأنا محادثات جدية جدا مع عباس حول عملية السلام والمسائل التي يمكن أن تسمح بإقامة دولة فلسطينية. وأضاف أن هذه المناقشات ستستمر بوتيرة اتفقنا عليها ونحن نتفق معهم على الإستمرار حتى تثمر المناقشات عن نتائج ملموسة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية الأربعاء أن أولمرت عرض إجراء مفاوضات للإتفاق على مبادئ إقامة دولة فلسطينية.
XS
SM
MD
LG