Accessibility links

دراسة: البدانة تنتقل كالعدوى بين الأصدقاء


كشفت دراسة علمية أميركية جديدة نشرت اليوم الخميس في دورية New England Journal of Medicine الطبية أن مخالطة الأشخاص البدينين تنطوي على مخاطر الإصابة بالسمنة خاصة بين الأصدقاء والأزواج.

وأفادت الدراسة التي شملت شبكة اجتماعية تتألف من 12الف من الأصدقاء والأقارب تمت مراقبتهم منذ العام 1971،إن مخاطر الإصابة بالسمنة تزداد بنسبة 57 بالمئة لدى من كان له صديقا بدينا واستبعدت الدراسة الجيران والأهل.

وتوصل العالمان جيمس فاولر من جامعة هارفارد ونيكولاس كراكي من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو إلى أن زيادة الوزن لدى شخص ما تؤدي إلى زيادة الوزن لدى المقربين منه.

وأشار العالمان إلى أنه عندما يفقد الصديق شيئا من وزنه نتيجة لممارسة الرياضة أو اتباع حمية محددة فان ذلك يؤثر بالطريقة نفسها على المحيطين به.

وعزا العالمان الظاهرة إلى أن الأصدقاء يتأثرون ببعضهم بعضا، فعندما يصبح أحدهما بدينا لا يرى الآخر في ذلك أمرا سيئا أو مشينا.

وأضافا أن نتائج دراستهما قد توفر تفسيرا منطقيا لتفشي البدانة بين أفراد المجتمع الأميركي مؤخرا حيث أن الصديق البدين يجر وراءه عددا من أصدقائه.

الجدير بالذكر أن أكثر من ثلث الأميركيين مصابون بالسمنة المفرطة بينهم 60 مليون أميركي راشد.

XS
SM
MD
LG