Accessibility links

فريق فريق ماكلارين مرسيدس ينجو من العقوبة حول فضيحة تجسسه على فيراري


قرر المجلس الاعلى في الاتحاد الدولي لرياضة السيارات خلال الجلسة التي عقدها في باريس تجنيب فريق ماكلارين مرسيدس اي عقوبة حول فضيحة تجسسه على فيراري.

واعتبر المجلس الاعلى في الاتحاد ان ماكلارين مرسيدس لم يستفد من المعلومات السرية التي كانت بحوزة كبير مصمميها مايك كافلن في ما يتعلق بسيارة فيراري اف 2007.

وقال الاتحاد الدولي في بيان رسمي اصدره اليوم: "لا تتوفر لدينا براهين بان هذه المعلومات استخدمت لمخالفة قوانين بطولة العالم لفورمولا واحد، وبالتالي قررنا عدم انزال اي عقوبة بحق ماكلارين". وقال رون دنيس صاحب فريق ماكلارين مرسيدس الذي عبر عن رضائه له لهذا القرار: "العقوبة جاءت مطابقة مع الجريمة".

وانقذ القرار بطولة العالم لان ماكلارين مرسيديس تتصدر بطولة الصانعين بفارق 27 نقطة عن فيراري بعد 10 جولات من اصل 17 اقيمت حتى الان، كما ان سائقيها البريطاني لويس هاميلتون متصدر الترتيب العام وزميله الاسباني فرناندو الونسو صاحب المركز الثاني كانا يواجهان شطب نتائجهما في البطولة حتى الان.

من جهتها، اعتبرت فيراري بان قرار الاتحاد الدولي بعدم انزال اي عقوبة بحق ماكلارين "غير مفهوم" على الرغم من ان الاتحاد اعترف بامتلاك الفريق البريطاني وثائق سرية من فيراري.

واصدرت الفريق الايطالي بيانا رسميا جاء فيه: "اخذت فيراري علما بان ماكلارين مرسيديس متهمة من قبل الاتحاد الدولي بامتلاك وثائق سرية، لكنها لا تفهم على الاطلاق كيف يمكن لعملية اختراق مبدأ الميثاق الرياضي لم تؤد الى انزال اي عقوبة بحق الجهة المتهمة".

وتابع البيان: "قرار الاتحاد الدولي يعترف بالتصرف غير السليم وبالتالي يخلق سابقة خطيرة في عالم رياضة السيارات".
XS
SM
MD
LG