Accessibility links

80 في المائة من الجثث المرمية في شوارع بغداد يتم التعرف على هوية أصحابها


وصل معدل الجثث مجهولة الهوية التي تم العثور عليها في الأحياء الغربية والجنوبية الغربية من بغداد خلال الشهرين الماضيين إلى نحو 20 جثة يوميا.

وتعود غالبية هذه الجثث لأشخاص عثر عليهم مقيدي الأيدي ومعصوبي الأعين وتم قتلهم بالرصاص. وقال الدكتور جمال طه أحد اطباء مستشفى اليرموك ببغداد في حديث مع "راديو سوا" إن أكثر هذه الجثث هي لرجال تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 عاما.

وتنفي وزارة الداخلية أن تكون الجثث التي يتم العثور عليها مجهولة الهوية، ويؤكد عبد الكريم خلف الناطق باسم الوزارة استخدام تقنيات حديثة للتعرف على هويات تلك الجثث أو عن طريق تعرف ذويهم عليهم.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إحسان الخالدي:
XS
SM
MD
LG