Accessibility links

الجيش الأميركي يعلن عن مقتل ثمانية من جنوده واعتقال العشرات المشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة


أعلن الجيش الأميركي في العراق في بيان له الخميس مقتل ثمانية من جنوده بينهم أربعة قتلوا في معارك في محافظة ديالي شمال شرق بغداد الثلاثاء.

وأضاف البيان أن جنديا خامسا قتل في هجوم بقنبلة في بغداد في اليوم نفسه. وقال إن جنديا سادسا قتل في اشتباك في جنوب بغداد الأربعاء، أما السابع والثامن فقد قتلا في حادثين منفصليْن وفي ظروف غير مرتبطة بالعمليات العسكرية.

وبمقتل الجنود الثمانية يرتفع عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ مارس/آذار عام 2003 إلى 3642.

وفي بيان آخر أعلن الجيش الأميركي اعتقال 36 شخصا في مداهمات متفرقة في العراق للاشتباه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة.

وتنفذ قوات أميركية وعراقية خطة أمنية أطلق عليها اسم خطة فرض القانون في بغداد والمناطق المحيطة، كما تنفذ خطة السهم الخارق في محافظة ديالي.
قوات عراقية تقوم بعمليات تفتيش


ومن ناحية أخرى قتل 20 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 60 آخرين بجروح في تفجير سيارة ملغومة في وسط بغداد الخميس. وقد أسفر الانفجار عن تدمير عدد من المحلات التجارية وإحراق عدة سيارات.

وعلى صعيد آخر، دعت الحكومة العراقية في افتتاح مؤتمر في عمان حول مساعدة اللاجئين العراقيين، دول العالم إلى المساعدة في تحمل أعباء أولئك اللاجئين.

فقد أعلن وكيل وزارة الخارجية العراقية ورئيس الوفد العراقي في المؤتمر محمد الحاج الحمود أن بلاده ترى أن الواجب الإنساني والأخلاقي يحتم على جميع الدول أن تقدم يد العون اللازم للتخفيف من أعباء النازحين العراقيين والمساهمة في حلها.

وأعرب الحمود عن أمله في أن تعمل الدول المجاورة على تهيئة الوسائل القانونية الكفيلة بتسهيل منح الإقامة للعراقيين الموجودين في أراضيها إلى حين عودتهم إلى بلادهم ، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية تعمل جاهدة من اجل تهيئة الظروف الملائمة لعودتهم.

وطالب أمين عام وزارة الداخلية الأردنية مخيمر محمد ابو جاموس المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بمضاعفة جهودها في تقديم الدعم المالي والاقتصادي المباشر للوزارات والمؤسسات التي تخدم العراقيين الموجودين في الأردن.

وقال السفير السوري في عمان ميلاد عطية في كلمة أمام المؤتمر إن مشكلة اللاجئين العراقيين في الدول الأخرى هي مشكلة عراقية ومن واجب حكومة العراق تهيئة السبل والوسائل الكفيلة بحلها وتسهيل عودة رعاياها إلى وطنهم في أسرع وقت ممكن. وأكد عطية أهمية إيجاد حل سياسي يضمن استقرار العراق بما يسمح للاجئين بالعودة.

ويشارك في المؤتمر ممثلون عن سوريا والأردن ومصر والعراق ، كما تحضره تركيا وإيران وروسيا واليابان وبريطانيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة كمراقبة.

XS
SM
MD
LG