Accessibility links

استمرار المفاوضات مع طالبان لبحث مصير الرهائن الكوريين الجنوبيين


صرح قائد شرطة غزنة علي شاه أحمد زاي الجمعة أن السلطات الأفغانية متفائلة في التوصل إلى حل لقضية الرهائن الكوريين الجنوبيين الـ 22 الذين تحتجزهم طالبان قبل انتهاء المهلة التي حددتها الحركة.

وقال أحمد زاي لوكالة الصحافة الفرنسية إن "المفاوضات مستمرة للإفراج عن الكوريين الجنوبيين ونحن متفائلون بالتوصل إلى حل ايجابي"

وأمهلت حركة طالبان الحكومة الأفغانية حتى ظهر الجمعة للموافقة على مبادلة الرهائن بمعتقلين من أجل إنقاذ هؤلاء الكوريين المحتجزين منذ أسبوع. وكانت الحركة قد قتلت أحدهم الأربعاء.

ومن جهة أخرى، ذكرت وسائل الإعلام الكندية أن الجنرال قائد الكتيبة الكندية في أفغانستان نجا الخميس من اعتداء استهدف قافلة عسكرية كان فيها.

وذكرت شبكة CTV وصحيفة غلوب اند مايل في موقعها على شبكة الانترنت، أن سيارة مفخخة انفجرت قرب قافلة كندية كان فيها الجنرال تيم غرانت، لكن الاعتداء لم يسفر عن ضحايا آخرين غير سائق السيارة الانتحارية.


وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الكابتن اندرو تومسون أن آلية كندية اصيبت بانفجار السيارة المفخخة، لكنه امتنع عن تأكيد وجود الجنرال في القافلة.

وتنشر كندا حوالي 2500 جندي في جنوب أفغانستان وقتل 66 من جنودها منذ 2002.
XS
SM
MD
LG