Accessibility links

العداء المغربي عيسى الدغوغي يعترف بتزويد عدائين فرنسيين بمواد منشطة


كشف الموقع الالكتروني لصحيفة لوموند الفرنسية ان العداء المغربي عيسى الدغوغي اعترف بانه زود عدائين فرنسيين عدة بمواد منشطة.

وتابعت الصحيفة ان الدغوغي كشف، في رسالة في 27 يونيو/حزيران الماضي وجهها الى الجنة الطبية التابعة للاتحاد الدولي لالعاب القوى والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، عن اسماء العدائين الذين زودهم بالمواد المنشطة.

ومن بين الاسماء التي كشف عنها الدغوغي، لطيفة الصروخ، حاملة الرقم القياسي الفرنسي السابق في سباق 1500 م، وخالد زوبة، وبطل فرنسا السابق في سباق اختراق الضاحية، اللذان يقضيان حاليا عقوبة الايقاب لعامين وثلاثة اعوام على التوالي لثبوت تناولهما الناندرولون بالنسبة للاولى الايريثروبوييتين المحظورة بالنسبة للثاني.

وذكر الدغوغي ايضا اسم يامنة بوشوانط وجولي كولو، حاملة الرقم القياسي الفرنسي في سباق 3 الاف م موانع، وبشرى غيزيال، حاملة برونزية 1500 م في بطولة العالم عام 2005، ومصطفى تانتان وبوعبدالله الطاهري، صاحب الرقم القياسي الفرنسي السابق في سباق 3 الاف م موانع.

واوضح الدغوغي ان مواطنه خالد السكاح، بطل اولمبياد برشلونة 1992 في سباق 10 الاف م، منح مواد منشطة للصروخ وزوبة وبوشوانط، فيما قامت السباحة الالمانية دروثي بولمان، بطلة سابقة في الترياتلون، بتزويد الطاهري بهذه المواد. وتطرق الدغوغي الى معسكر تدريبي مع السكاح حيث لاحظ ان مواطنه "تناول مادة الايبو على الاقل بين 2003 و2005". كما تذكر معسكرا اخر معه في مدينة ايفران المغربية وتحديدا في نيسان/ابريل 2003 حيث قام السكاح والصروخ وزوبة بتناول مادة الايبو "امام عيني بالاضافة الى هرمونات للنمو.

يذكر ان الدغوغي حكم عليه في شباط/فبراير 2005 بالسجن 4 اشهر مع وقف التنفيذ من قبل محكمة فرنسية وذلك بسبب ضبط مادة الايريثروبوييتين المحظورة في سيارته. وبحسب لوموند فان الدغوغي يقضي عقوبة الايقاف لمدة 3 اعوام تنتهي في كانون الاول/ديسمبر 2009 بسبب ثبوت تناوله منشطات محظورة.
XS
SM
MD
LG