Accessibility links

كوشنير يصل مساء إلى بيروت والجيش اللبناني يتجه إلى حسم معركة مخيم نهر البارد


قال الجيش اللبناني إنه حقق تقدما ملحوظا اليوم في تصديه لعناصر تنظيم فتح الإسلام واجتثاثهم من مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين، كاشفا عن أنه أوقف القصف المدفعي لمواقع المسلحين وأن المواجهات المسلحة تدور حاليا من منزل إلى منزل وفي مخابئ تحت الأرض.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط في الجيش قوله إن عناصر فتح الإسلام أبدوا مقاومة خلال اليومين الماضيين أضعف بكثير مما كان عليه الحال في السابق، مشيرا إلى أن المسلحين توقفوا عن إطلاق الصواريخ على المناطق المحيطة بالمخيم.

وقال المتحدث العسكري إن الجنود اللبنانيين يقومون بتنظيف المباني التي سيطروا عليها في الأيام الثلاثة الماضية.

ونفى المتحدث تحديد أي مهلة زمنية لحسم المعارك، مؤكدا في المقابل أن الإسلاميين سيهزمون في نهاية الأمر وفي وقت قريب جدا.

وقال إن الجنود ضبطوا مناظير للرؤية الليلية كانت تستخدم لمراقبة تحركات الجيش، موضحا أن هذه المناظير كانت تسمح لهم بالخروج من ملاجئهم وإطلاق النار ثم الاختباء مجددا بدون أن يتمكن الجنود من تحديد مصدر النيران.

يذكر أن جنود وحدات النخبة واصلت التقدم مع فرق إزالة الألغام والأفخاخ في أنقاض المخيم ولاسيما الشطر الجنوبي منه الذي كان يسيطر عليه المقاتلون والمعروف بالمخيم القديم.

كوشنير يصل إلى بيروت

على صعيد سياسي، يصل وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير إلى بيروت اليوم الجمعة في مهمة تستهدف إخراج لبنان من أزمته السياسية وذلك بعد أسبوعين من لقاء الحوار بين الأطراف اللبنانية الذي عقد في سان كلو خارج باريس.

وسيعقد كوشنير فور وصوله إلى بيروت لقاءات مع القادة اللبنانيين لحثهم على إنهاء الأزمة المستمرة منذ ثمانية أشهر بين الحكومة والمعارضة.

ومن المقرر أن تتواصل اجتماعات كوشنير في العاصمة اللبنانية يومي السبت والأحد ومن ثم يتوجه إلى القاهرة لاطلاع أعضاء الجامعة العربية على نتائج محادثاته.

وكان مستشار رئيس الوزراء اللبناني محمد شطح قد استبعد أن تحقق هذه الزيارة نجاحا يذكر معتبرا أنها جزء من العملية التي أطلقتها فرنسا.
XS
SM
MD
LG