Accessibility links

بريطانيا وفرنسا تطالبان الحكومة السودانية ومتمردي دارفور بالالتزام بوقف تام لإطلاق النار


دعا وزيرا الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند والفرنسية برنار كوشنير في إعلان مشترك صدر الجمعة الحكومة السودانية ومتمردي دارفور إلى الالتزام بوقف تام لإطلاق النار لإظهار تمسكهم بالعملية السياسية الرامية إلى حل الأزمة القائمة في الإقليم.

وشدد كوشنير وميليباند على أهمية مشاركة جميع الأطراف المعنية في اجتماع أروشا بتنزانيا الذي دعا الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة إلى عقده من الثالث إلى الثامن من أغسطس/آب المقبل.

وقال الوزيران إن عدم المشاركة يعني رفض معالجة معاناة دارفور ووضع عقبات في وجه العملية السياسية.

وأكدا أن فرنسا وبريطانيا تقومان بتحركات نشطة في مقر المنظمة الدولية بنيويورك للتوصل إلى موافقة سريعة على تشكيل القوة الإفريقية الدولية المشتركة لحفظ السلام بما يسمح بنشرها على وجه السرعة.

وكانت أزمة دارفور في مقدمة الموضوعات التي بحثها وزير الخارجية الفرنسي الخميس في أديس أبابا مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ألفا عمر كوناري.

يذكر أن بريطانيا وفرنسا تعهدتا بتنسيق جهودهما حول أزمة دارفور خلال اجتماع عقد الأسبوع الماضي في باريس بين رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

الأمم المتحدة تتهم الخرطوم بحماية الميليشيات

من ناحية أخرى، نددت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بعمليات التطهير العرقي التي قالت إنها منتشرة على نطاق واسع في دارفور، وانتقدت الخرطوم لعدم التحرك ضدها.

وقالت اللجنة في تقرير أصدرته اليوم إن الميليشيات المسلحة تقوم بتطهير عرقي يشمل القتل والاغتصاب والنزوح القسري والهجمات ضد المدنيين، بحصانة كاملة من الحكومة السودانية.

وطالبت اللجنة التي تتخذ من جنيف مقرا لها الخرطوم بالعمل على منع حصول الميليشيات التي تقوم بتلك الأعمال على الأسلحة والدعم المادي.

سبيلبيرغ وموقف الصين من دارفور

على صعيد آخر، قال المخرج السينمائي الأميركي ستيفن سبيلبيرغ إنه قد يتخلى عن مهمته كمستشار فني للألعاب الأولمبية التي ستقام في بكين العام المقبل بسبب موقف الصين حيال الأزمة القائمة في دارفور.

وقال متحدث باسم سبيلبيرغ إن جميع الخيارات مطروحة، كما أن القرار النهائي سيحدده البيان الذي ستصدره الحكومة الصينية بشأن السودان خلال الأيام المقبلة.

وكان سبيلبيرغ قد تعرض لانتقادات لاذعة من النجمة ميا فارو التي اتهمت الصين بتقديم الدعم المادي للخرطوم التي تقف وراء ما يحدث في الإقليم، حسب تعبيرها.

XS
SM
MD
LG