Accessibility links

أجهزة أمن السلطة الفلسطينية تقدم معلومات للإسرائيليين تتعلق بهجمات إرهابية محتملة


قالت مصادر أمنية إسرائيلية إن أجهزة الأمن الفلسطينية الموالية للرئيس الفلسطيني محمود عباس قدمت معلومات تتعلق بمحاولة شن هجمات إرهابية من الضفة الغربية ضد إسرائيل.

وقد دفعت هذه المعلومات أجهزة الأمن الإسرائيلية إلى وضع الخطط اللازمة لمواجهة مثل هذه الهجمات الإرهابية.

وقالت صحيفة هآرتس في عددها الصادر السبت إن أجهزة الأمن الإسرائيلية شددت على أن جهاز الأمن الإسرائيلي الداخلي شن بيت لا يعتمد بشكل كامل على أجهزة الأمن الفلسطينية في مجال المعلومات الإستخباراتية إلا أنه سلم بالطبيعة المحدودة للمعلومات التي يتلقاها من الجانب الفلسطيني.

ومضت الصحيفة إلى القول، إن مصادر الأمن الفلسطينية أكدت من جانبها أنه تم استئناف التنسيق المحدود مع الإسرائيليين.

إلا أن هذه المصادر اشتكت من أن إسرائيل ليست مهتمة بقيام تعاون كامل وشامل بين الجانبين واتهمت بأن عددا من كبار ضباط الجيش الإسرائيلي يتفادون عقد اجتماعات مع نظرائهم الفلسطينيين.

وقالت مصادر فلسطينية إن فجوة خطيرة تبدو قائمة بين الجانبين خاصة فيما يتعلق بطلب الفلسطينيين نقل السيطرة على بعض المدن الفلسطينية إلى أجهزة الأمن الفلسطينية.

وقالت هآرتس أيضا إن السلطة الفلسطينية غير مستعدة لقبول السيطرة على مدينة أريحا فقط ، كما يعرض الإسرائيليون، لأن ذلك لا يعتبرونه بادرة حسن نية كافية من جانب إسرائيل. إسرائيل من جانبها ترفض التخلي عن سيطرتها على مدينة قلقيلية التي تقع على الخط الأخضر حيث يعتقد أن لحركة حماس تواجد لا بأس به. وكانت خلية تابعة لحماس قد هربت قبل عدة أشهر شاحنة مفخخة إلى داخل إسرائيل.

هذا ويصر الجيش الإسرائيلي على الاستمرار حتى الآن في أن تكون له حرية التحرك في جميع أنحاء الضفة الغربية لدرء أي محاولات فلسطينية لشن هجمات إرهابية ضد إسرائيل.
XS
SM
MD
LG