Accessibility links

رئيس الوزراء البريطاني يعين موفدا خاصا إلى الشرق الأوسط


ذكرت صحيفة الغارديان في عددها الصادر السبت أن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون سيؤكد سياسته في الشرق الأوسط بتعيين موفده الخاص إلى المنطقة، موضحة أن هذا التعيين قد يؤدي إلى خلافات جديدة بين براون وسلفه توني بلير.
وذكرت الصحيفة أن تعيين الصحفي السابق في هيئة الإذاعة البريطانية BBC"" مايكل ويليامز سيتأكد الأسبوع المقبل.
هذا وقد رفضت رئاسة الوزراء البريطانية تأكيد الاسم المطروح، لكنها أوضحت أنه سيتم تعيين موفد.
وكان ويليامز المستشار الخاص السابق لوزيري الخارجية السابقين روبين كوك وجاك سترو، قد عين في شهر مايو/أيار الماضي من قبل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون منسقا خاصا لعملية السلام في الشرق الأوسط.
ومما يذكر أن الدور الذي سيقوم به الموفد الجديد في خدمة غوردون براون، سيشبه الدور السابق للورد مايكل ليفي صديق توني بلير، المتبرع بالمال لحزب العمال والموفد الخاص إلى الشرق الأوسط.

من جهة أخرى، اعتبرت الصحيفة أن ويليامز سيكون موضع ترحيب من الفلسطينيين والدول العربية أكثر من ليفي الذي يعتبر مقربا من إسرائيل، ومن توني بلير الذي ينظر إليه على أنه تابع لواشنطن وإسرائيل.
ومن المعروف أن السنوات العشر التي أمضاها توني بلير في رئاسة الحكومة تميزت بالمنافسة والجدال مع غوردون براون الذي كان يتولى منصب وزيرا للمال.
XS
SM
MD
LG