Accessibility links

الجيش الأميركي يبدأ بتقسيم مناطق الكرخ وتوفير خدمات خاصة بها


أعلن قائد اللواء الثاني في فرقة الخيالة الأولى في الجيش الاميركي العقيد برايان روبرتس بدء عمليات عزل مناطق الكرخ عن بعضها بعضا، وتوفير الخدمات وبناء المدارس والمستوصفات والأسواق فيها، لسد احتياج الأهالي.

وكشف روبرتس في لقاء مع "راديو سوا" عن خطة لتقسيم المحلات في منطقة الكرخ التي يعمل فيها لواؤه بوضع جدران إسمنتية، لمنع الجماعات المسلحة من التنقل بين تلك المناطق، وقال روبرتس:

"لا نحاول خلق مناطق معزولة بقدر ما نحاول خلق بيئة آمنة. وما نقوم بفعله هو التأكد من أن الأهالي يحصلون على ما يحتاجون إليه، فنقوم ببناء المدارس والأسواق والمستوصفات، أو نقوم بتأهيل ما موجود منها داخل المناطق. فهم يريدون ما يكفي لتلبية حاجياتهم داخل مناطقهم من دون أن يضطروا إلى مغادرتها".

وأكد روبرتس أن العمل بدأ بالفعل في وضع الجدران حول بعض العمارات السكنية في منطقة شارع حيفا، لتحويلها لمجمعات آمنة موضحا ذلك بالقول:

"إذا ذهبت إلى العمارات الهولندية في شارع حيفا فستلاحظ أن أحد المقاولين يقوم بوضع الجدران حول هذه العمارات".

ويعمل اللواء الثاني في أجزاء كبيرة من منطقة الكرخ، ومنها شارع الكندي وحي القادسية والجادرية والمنطقة الخضراء والصالحية وعلاوي الحلة، فضلا عن شارع حيفا والمناطق المحيطة به.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG