Accessibility links

استعداد أمني واهتمام برلماني وحكومي بمباراة العراق النهائية في كأس آسيا


يجري في العراق استعداد أمني يرافقه اهتمام رسمي وبرلماني يواكب الاهتمام الشعبي بالمبارة النهائية للمنتخب العراقي التي تنطلق الأحد في بطولة آسيا في دورتها الـ 14.

فقد أعلنت القوات الأمنية العراقية اتخاذ اجراءات احترازية استعدادا للمباراة النهايئة بين العراق والسعودية، للتحسب من وقوع اعتداءات مشابهة لما حصل يوم الأربعاء الماضي، عندما استهدف انتحاريان بسيارتين ملغومتين مجاميع المدنيين التي خرجت مبتهجة بفوز المنتخب العراقي على نظيره الكوري الجنوبي، مما أدى إلى وقوع العشرات بين قتيل وجريح.

وفي هذا الإطار قال الناطق باسم خطة فرض القانون العميد قاسم عطا لـ"راديو سوا":

"سنتخذ بعض الاجراءات الأمنية. هدف جميع الاجراءات الأمنية هو حماية المواطن، وتهيئة الأجواء السعيدة والأجواء الهادئة لجميع المواطنين، لغرض التعبير عن فرحتهم بهذه المناسبة. وإن شاء الله يحقق المنتخب العراقي الفوز الكبير، ونترقب ذلك".

من جانب آخر، أعلن رئيس لجنة الرياضة والشباب في مجلس النواب حسن عثمان أنه سيقدم الأحد طلبا إلى رئاسة البرلمان لغرض تقليص ساعات الجلسة إلى الثانية ظهرا لتمكين النواب من متابعة نهائي كاس آسيا بين العراق والسعودية وقال لـ"راديو سوا":

" أنا سأبحث هذا الموضوع مع رئيس مجلس النواب. سأطلب منه أن يقلصوا ساعات جلسة المجلس إلى الساعة الثانية بعد الظهر من أجل المباراة".

وقد أشارت مصادر حكومية إلى تقليص ساعات الدوام الرسمي يوم الأحد حتى الواحدة والنصف من بعد الظهر ليتمكن الموظفون الحكوميون من متابعة مجريات لقاء العراق والسعودية.

ويحظى المنتخب العراقي باهتمام شعبي منقطع النظير، ولا سيما بعد الفوز المطرد الذي حققه لاعبو المنتخب الذين يسميهم العراقييون بأسود الرافدين في المباريات السابقة في بطولة آسيا، مما أوصله إلى المباراة النهائية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG