Accessibility links

واشنطن تقر بأن الدعم السعودي للحكومة العراقية غير كاف


أقرت الولايات المتحدة بأنّ الجهود التي تبذلها السعودية لمساعدة العراق لم تؤدّ بعد إلى النتائج المرجوة.

فعلى الرغم من أن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك أكد أن حكومة المملكة العربية السعودية تبذل جهودا حثيثة لمنع تمويل مجموعات مسلحة تسعى لزعزعة استقرار العراق، وتدفق المتطوعين من انتحاريين من السعودية إلى العراق عبر الأراضي السورية، غير أنه أشار إلى أن واشنطن تسعى إلى دعم سعودي أكبر للحكومة العراقية.

وذكر ماكورماك أنه ليس بالإمكان منع هاتين المشكلتين بالكامل. وقال:

"لقد قدمت السعودية بعض الدعم للعراق، ولكننا نريد دعما أكبر منها وبإمكانها تنفيذ التعهدات التي كانت قد قدمتها لإعفاء العراق من الديون المترتبة عليه وتقديم مساعدات أمنية إضافية ".

وأضاف ماكورماك أن واشنطن ترغب أيضا في أن تستأنف السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع بغداد، الأمر الذي لم تفعله بعد.

وكان ماكورماك يعلق على ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز الجمعة عن خيبة أمل الإدارة الأميركية من الدور السعودي في العراق.

وذكرت الصحيفة أن مسؤولين أميركيين اتهموا السعودية بمحاولة تقويض الحكومة العراقية بتمويل جماعات سنية معارضة لحكومة نوري المالكي، مشيرة إلى أن نصف المقاتلين الأجانب الذين يُقتلون في العراق شهريا يأتون من السعودية.

مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG