Accessibility links

مجلس محافظة بغداد يناقش العمليات العسكرية الأميركية في أحياء العاصمة


ألقت العمليات العسكرية التي تنفذها القوات الأميركية في بعض المناطق من بغداد والتي أدت إلى سقوط عدد من المدنيين بظلالها على أداء المجالس البلدية والمحلية في بغداد.

وقد استعرض رئيس مجلس محافظة بغداد معين حميد الكاظمي أهم المشاريع الخدمية التي أدرجت على أجندة عام 2007 بميزانية قدرت بمليار دولار، لتنفيذها على مدد قصيرة أو طويلة الأمد.

وأوضح الكاظمي في المؤتمر العام للمجالس البلدية والمحلية الذي عقد السبت في بغداد:

"تم التوقيع على عقد حول مجاري القدس والخنساء بقيمة 160 مليار دينار، ينفذ خلال ثلاث سنوات وينقذ قاطع الرصافة من مشكلة الخط الرئيسي السابق، وهناك مشروع لخزانات المياه بسعة 300 ألف متر مكعب في قاطع الرصافة بدأنا العمل به، وهناك مشروع آخر بما يقارب 100 مليار دينار لمعامل فرز النفايات في الكرخ والرصافة".

لكن رئيس المجلس البلدي لناحية الحسينية عبد القادر اللامي طرح قضية أخرى أثارت حفيظة رؤوساء المجالس البلدية، وتحدث لـ"راديو سوا" قائلا:

"قامت طائرة أميركية بقصف أطفال كانوا يلعبون كرة القدم، وأدى إلى مقتل طفلين وجرح ثلاثة آخرين بحجة أن الأطفال كانوا يزرعون عبوة ناسفة".

من جانبها، أكدت خولة الحسني رئيسة اللجنة القانونية في مجلس محافظة بغداد أن تلك الخروقات الأمنية ستعالج وفق تشريعات الدستور، وقالت:

"إذا كانت المسألة قانونية وتختص بأحد المحاكم، فلدينا محامين مختصين وستأخذ القضية مجراها القضائي.

جدير بالذكر أن المجالس البلدية والمحلية تعد حلقة وصل بين المسؤول والمواطن ينبغي على أعضائها أداء مهماتهم بالسرعة والدقة الكافيتين للتخفيف عن كاهل من حملوهم المسؤولية".

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG