Accessibility links

تقرير أميركي: الحكومة العراقية ترفض تسلم مشاريع الإعمار وصولاغ يؤخر صرف الميزانية


أشار تقرير لصحيفة نيويورك تايمز صدر الجمعة إلى رفض الحكومة العراقية تسلم الآلاف من مشاريع إعادة الإعمار الممولة أميركيا.

وأضاف التقرير أن هذا الرفض اضطر الولايات المتحدة إلى أن تعهد بهذه المشاريع إلى مدنيين عراقيين يعوزهم في الغالب التدريب والموارد لديمومة المشاريع التي صرفت الإدارة الأميركية عليها مليارات الدولار.

" وزير المالية باقر صولاغ يعرقل صرف أموال الميزانية لتقويض حكومة نوري المالكي "

وذكرت نيويورك تايمز أن الاستنتاج الذي خلص إليه تقرير صدر الجمعة من مكتب المفتش العام المختص بإعادة إعمار العراق، وهو وكالة مراقبة فدرالية، خلص إلى أن الحكومة العراقية وافقت على تسلم 435 مشروعا بقيمة 501 مليون دولار من بين 2797 مشروعا منجزا كلف 5.8 مليار دولار.

وتحدث تقرير الصحيفة الأميركية عن الانتقاد الموجة لوزير المالية العراقي باقر جبر صولاغ، لبطئه في الموافقة على صرف الأموال المخصصة في الميزانية العراقية للمؤسسات الحكومية. وأشار إلى أن هناك من يتهمه بأنه يقوم بذلك لتقويض حكومة نوري المالكي، كونهما من حزبين مختلفين داخل كتلة الائتلاف، وهو اتهام ينفيه صولاغ بشدة.

" الحكومة متمركزة داخل المنطقة الخضراء وليس لها القدرة على إدارة المشاريع "

ونقل التقرير عن ريك بارتون المدير المشارك لمشاريع إعادة الإعمار بعد الصراعات في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية وهو معهد بحوث في واشنطن قوله إنه كان لا مفر من عجز الحكومة العراقية عن إدارة المشاريع، لأن الحكومة العراقية متمركزة داخل المنطقة الخضراء وليس لها القدرة على إدارة آلاف المشاريع المتوزعة في طول البلاد وعرضها.

ورأى بارتون في مقابلة أجرتها معه نيويورك تايمز أن على الولايات المتحدة أن تخصص ما تبقى من أموال مخصصة لإعمار العراق لضمان ديمومة المشاريع المنجزة، بدل أن تواصل بناء مشاريع ليس هناك من أحد يديرها.

XS
SM
MD
LG