Accessibility links

العراق يفوز بكأس أسيا لأول مرة في تاريخه


تربع العراق على العرش الأسيوي بإحرازه لقب بطل كأس أسيا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على السعودية 1- صفر في المباراة النهائية اليوم الأحد في جاكرتا.

وسجل يونس محمود هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 71. وهذه هي المرة الأولى التي يبلغ فيها المنتخب العراقي مباراة النهائية للبطولة الأسيوية، إذ أن أفضل انجاز له قبل الآن كان بلوغه نصف النهائي عام 1976.

من الجهة الأخرى، كانت المرة السادسة التي يخوض فيها المنتخب السعودي المباراة النهائية للبطولة، فأحرز اللقب ثلاث مرات أعوام 1984 و1988 و1996، وكان خسر مرتين قبل اليوم، أمام اليابان عامي 1992 و2000.

وستشارك منتخبات العراق والسعودية وكوريا الجنوبية في نهائيات الدورة المقبلة في قطر عام 2011 مباشرة من دون خوض التصفيات.

وسيطر المنتخب العراقي على المجريات بنسبة كبيرة منذ البداية وكان قريبا جدا من التسجيل في أكثر من مناسبة خصوصا عبر يونس محمود وكرار جاسم.

وضغط العراقيون مبكرا وكان تصميمهم واضحا على اعتماد أداء هجومي، فلم يتركوا للسعوديين الفرصة للتحرك والتمرير وانقضوا بسرعة على حامل الكرة للسيطرة عليها وتفوقوا في معظم المنازلات الفردية.

وبرز في المقابل تردد في أداء اللاعبين السعوديين مع توتر في التمرير وإبعاد الكرة، وحاولوا تنظيم هجماتهم في منتصف الشوط الأول فتنفسوا لدقائق قليلة قبل أن تعود الأفضلية العراقية، ثم وجدوا أنفسهم تحت الضغط طوال الشوط الثاني.

ولم يظهر المنتخب السعودي بالمستوى الذي تميز به منذ بداية البطولة، فكان قليل الحيلة وافتقد لاعبوه الخبرة المطلوبة في المبارايات النهائية، حتى أن مهاجمه ياسر القحطاني كان عديم الخطورة معظم المباراة.

وأثمر الضغط العراقي هدفا في الدقيقة 71 حين نفذ المتخصص هوار محمد ركلة ركنية من الجهة اليمنى فأرسل الكرة باتجاه القائم البعيد حيث يوجد يونس محمود الذي طار للكرة وأودعها داخل الشباك.
XS
SM
MD
LG