Accessibility links

الوسيلة: الخرطوم ترفض أي تعديلات على اتفاقية أديس أبابا


أكدت الحكومة السودانية التزامها باتفاقيات أديس أبابا التي أبرمت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي والمتعلقة بنشر قوات مشتركة في إقليم دارفور.
وقال السماني الوسيلة وزير الدولية للشؤون الخارجية لـ"راديو سوا" إن الخرطوم ترفض أي تعديلات على اتفاقية أديس أبابا، وذلك في إشارة لمشروع القرار الذي تقدمت به فرنسا وبريطانيا إلى مجلس الأمن والذي يطالب بتفويض نشر قوات دولية وإفريقية في دارفور.
يذكر أن مجلس الأمن يبدأ مشاورات غدا حول رد الحكومة السودانية على مشروع القرار الخاص بنشر القوات الدولية في دارفور لاسيما بعد مطالبة الخرطوم بإلغاء الإشارات إلى الفصل السابع من ميثاق ألأمم المتحدة الذي يتيح استخدام القوة.
من ناحية أخرى، رفضت الحكومة السودانية التصريحات التي أدلى بها الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان باغان أموم، والتي قال فيها إن الخرطوم ترتكب جرائم إبادة جماعية وتطهير عرقي في إقليم دارفور.
في هذا الإطار، قال الوسيلة إن الجميع يعلم أن الصراعات في الإقليم هي قبلية بدأت منذ فترة قبل أن يتم تسييسها.
وجاءت تصريحات آموم خلال الاحتفال بالذكرى الثانية لوفاة الزعيم السابق للحركة جون غرنغ، وبعد يوم من تقرير لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة والذي ندد بعمليات التطهير العرقي المنتشرة في الإقليم على نطاق واسع منتقداً الخرطوم لعدم التحرك من أجل وقف هذه العمليات.
XS
SM
MD
LG