Accessibility links

مؤتمر في دمشق حول الحاجات الصحية للاجئين العراقيين


افتتح اليوم الأحد في دمشق مؤتمر تقيمه منظمة الصحة العالمية حول الحاجات الصحية للاجئين العراقيين الذين فروا من العنف في بلادهم.

ويشارك في هذا المؤتمر الذي يستمر يومين مندوبون من سوريا والعراق ومصر والعراق إضافة إلى ممثلين لمنظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة.

وأكد وزير الصحة السوري ماهر الحسامي خلال المؤتمر أن بلاده مستمرة في تقديم الخدمات إلى اللاجئين العراقيين رغم الأوضاع الصعبة، لافتا إلى تقصير المجتمع الدولي في تقديم الدعم والمساعدة للعراقيين الذين يتزايد عددهم يوميا في دول الجوار.

واتهم الحسامي الإدارة الأميركية بالتسبب في خلق هذه الأوضاع الصعبة، وقال إنها لم تساهم في حل الأزمة.

من جانبه، تحدث المدير الإقليمي لمنظمة الصحة لإقليم الشرق الأوسط حسين عبد الرزاق الجزائري عن إرهاق شبكة الأمان الاجتماعي في البلدان المجاورة للعراق نتيجة الأعباء الثقيلة التي تثقل كاهل المدارس والمساكن والنظم الصحية.

وأبدى وزير المهجرين بالوكالة في العراق عبد الصمد سلطان استعداد حكومة العراق لتقديم ما يلزم من مساعدات وخدمات للدول التي تستضيف المواطنين العراقيين.

وكانت المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة طلبت في 12 يوليو/تموز من المجتمع الدولي مضاعفة موازنتها المخصصة للاجئين العراقيين.

وتقول المفوضية إن 30 ألف عراقي يتوجهون إلى سوريا كل شهر فيما يغادر العدد نفسه هذا سوريا إما للعودة إلى العراق وإما للتوجه إلى دول أخرى خصوصا في أوروبا.

XS
SM
MD
LG