Accessibility links

كوشنير:على سوريا وإيران عدم ممارسة نفوذ يمكن أن يؤدي إلى حرب في لبنان


دعا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير خلال الزيارة التي يقوم بها إلى القاهرة الأحد إلى ممارسة الضغط على سوريا وايران للحيلولة دون اندلاع حرب جديدة في لبنان.
وصرح الوزير الفرنسي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري أحمد أبو الغيط بأن ممارسة الضغوط أمر ضروري بمعنى أن على سوريا وايران ألا تمارسا نفوذا يمكن أن يؤدي إلى حرب.
وقال إن لبنان صعب ومعقد، وبسبب تعرضه لتأثيرات خارجية، أصبح واحدا من أصعب المشاكل في العالم.
ويقوم كوشنير بزيارة إلى مصر لاطلاع وزراء الخارجية العرب على نتائج زيارته للبنان. وكان كوشنير قد جمع في سابق من الأحد على مأدبة غداء القادة السياسيين اللبنانيين من الغالبية والمعارضة، إلا أنه لم يحرز تقدما ملحوظا في الأزمة السياسية في البلاد.
وقال لقد تم إحراز تقدم والحقيقة ببساطة أنه بفضل جهودنا فان الفرقاء اللبنانيين يتحدثون مع بعضهم وهو أمر لم يفعلوه منذ تسعة أشهر، وهذا بحد ذاته يعتبر تقدما صغيرا، ولكنه لا يزال يعتبر تقدما.
وأضاف إن فرنسا تبذل ما بوسعها، ولكنها لا يمكن أن تحل المشكلة بدلا عن اللبنانيين.
جدير بالذكر أن الأزمة اللبنانية كانت قد إندلعت في نوفمبر/تشرين الثاني 2006 مع استقالة ستة وزراء مقربين من سوريا، منهم خمسة يمثلون الطائفة الشيعية. وتلى ذلك في يناير/كانون الثاني أعمال عنف أعادت إلى الأذهان شبح الحرب الأهلية.
XS
SM
MD
LG