Accessibility links

خليل زاد يتهم السعودية وغيرها من حلفاء واشنطن في المنطقة بتقويض جهود إنهاء العنف في العراق


أقر خليل زاد في مقابلة مع شبكة CNN الإخبارية أنه كان يشير إلى السعودية في مقال له نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي عندما قال إن العديد من الدول المجاورة للعراق، وليس فقط سوريا وايران، بل بعض الدول الصديقة للولايات المتحدة تتبع سياسات تزعزع الاستقرار.

واتهم خليل زاد الأحد السعودية وغيرها من حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط بتقويض جهود إنهاء العنف في العراق.

وأضاف قائلا: "نعم، لا شك في أن السعودية وعددا من الدول الاخرى لا تبذل كل ما بوسعها لمساعدتنا في العراق". وتابع قائلا إنهم حلفاء رائعون لنا في تلك المنطقة ومستقبل العراق هو أهم مسألة تؤثر على المنطقة في الوقت الحاضر.

وأضاف: "ولذلك، نتوقع ونرغب منهم أن يساعدونا في هذه المسألة الاستراتيجية أكثر مما يفعلون الآن. وفي بعض الأحيان فإن بعضهم لا يكتفي بعدم تقديم المساعدة، بل إنهم يفعلون أشياء تقوض جهود تحقيق أي تقدم".


كما أعرب خليل زاد عن الأسف لأن بعض الدول المجاورة للعراق ليس لها تمثيل ديبلوماسي في بغداد.
وقال إن مستوى الجهد الإيجابي الذي تقوم به هذه الدول مقارنة مع المخاطر على المنطقة قليل جدا.

وتأتي تصريحات خليل زاد قبل يوم من توجه وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس ووزير الدفاع روبرت غيتس إلى الشرق الأوسط للسعي للحصول على دعم للعراق ومناقشة مبيعات الأسلحة للدول الحليفة لها.

وستقوم رايس وغيتس بزيارات مشتركة نادرة إلى كل من مصر والسعودية قبل أن يقوما برحلات منفصلة إلى دول أخرى في المنطقة. وكان البيت الأبيض قد أصدر في وقت سابق من هذا الشهر تقريرا أوليا حول خطة الرئيس جورج بوش لزيادة عدد القوات الأميركية في العراق خلص إلى أن الحكومة العراقية لم تحدث تقدما مرضيا سوى في ثمان من 18 نقطة حددها الكونغرس حول الأمن والسياسة في العراق.

وقال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة خليل زاد إن السياسيين العراقيين المنقسمين على أنفسهم يجب أن يتعلموا درسا من فريق بلادهم لكرة القدم والمؤلف من لاعبين سنة وشيعة وأكراد تمكنوا من خلال وحدتهم من الفوز بكاس آسيا الأحد.

وأشاد سفير واشنطن السابق في العراق بفريق كرة القدم العراقي بعد فوزه لأول مرة بكاس آسيا متغلبا على فريق السعودية بهدف واحد في المبارة التي جرت في جاكرتا.

وصرح خليل زاد لشبكة CNN بأنه يود أن يهنئ العراقيين وفريق كرة القدم على النصر الكبير الذي حققوه الأحد.
مما يذكر أن واشنطن تمارس ضغطا على الحكومة العراقية من أجل إحراز تقدم في جهود المصالحة الوطنية، واغتنم خليل زاد فرصة فوز فريق كرة القدم لحث السياسيين على أن يحذوا حذو الرياضيين.

وقال إن اللاعبين العراقيين كانوا متحدين بحق على عكس الحكومة والعملية السياسية التي تفتقر إلى الوحدة. وأضاف أن الوحدة كانت نتاج جهد موحد بذله الفريق مما أثمر عن نتائج. وآمل أن يتعلم السياسيون العراقيون من فريق كرة القدم.

XS
SM
MD
LG