Accessibility links

رئيس الوزراء الياباني يستبعد استقالته بعد هزيمة حزبه في انتخابات مجلس المستشارين


أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي نيته البقاء في منصبه بعد الهزيمة الساحقة التي مني بها حزبه في انتخابات مجلس المستشارين في أول اختبار انتخابي له.

وشدد آبي في مؤتمر صحافي على أهمية النظر إلى هذه النتائج بجدية بالغة، مشيرا إلى نيته الالتزام بمسؤولياته والمضي قدما في مسيرة الإصلاحات وتشجيع النمو الاقتصادي للبلاد.

ووعد آبي بتعديل الحكومة التي يرأسها والتي تواجه سلسلة من الفضائح منذ توليها مهامها منذ 10 أشهر.

وقد خسر تحالف آبي الذي يضم حزبه الليبرالي الديموقراطي وحزب بوذي صغير، نصف المقاعد في مجلس الشيوخ في الانتخابات التي جرت الأحد لتجديد نصف مقاعد المجلس. وحقق التحالف إحدى أسوأ النتائج في تاريخ اليمين الياباني، بحسب النتائج الرسمية التي أعلنت اليوم الاثنين.

ويأتي إعلان آبي بعد أن طالب أعضاء في الحزب الليبرالي الديموقراطي في اجتماع الاثنين وبعض الصحف اليابانية باستقالته.

وتعد هذه المرة الأولى التي لا يشكل فيها الحزب الليبرالي الديموقراطي غالبية في أحد مجلسي البرلمان.

في المقابل، حقق الحزب الديموقراطي الياباني (وسط)، أكبر قوة معارضة، انتصارا تاريخيا وحصل على 60 مقعدا وهو ضعف عدد المقاعد التي كان يشغلها.

وهي المرة الأولى التي يشكل فيها هذا الحزب الذي تأسس في 1989 غالبية في أحد مجلسي البرلمان الياباني.
XS
SM
MD
LG