Accessibility links

لافروف يؤكد دعم موسكو لعباس وحماس تكشف عن حوزتها لمعلومات سرية تحرج السلطة


أكد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الاثنين دعم بلاده لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس باعتباره الرئيس الشرعي لجميع الفلسطينيين.
وقال لدى لقائه عباس الذي وصل إلى موسكو أمس الأحد في زيارة تستغرق ثلاثة أيام إن روسيا تؤيد الجهود التي يبذلها الرئيس الفلسطيني لتحقيق الوحدة الوطنية، وتدرس كيفية تقديم الدعم للشعب الفلسطيني وحكومته.

هذا ومن المقرر أن يلتقي عباس غدا الثلاثاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لحثه على اضطلاع روسيا بدور أكبر في عملية السلام في الشرق الأوسط.

ويتوقع المراقبون أيضا أن يدعو عباس الرئيس الروسي إلى قطع اتصالاته مع حركة حماس.
فقد قال عباس قبيل لقائه لافروف إن المسألة الأبرز التي سيبحثها مع بوتين ولافروف هي الانقلاب الذي وقع منذ بضعة أشهر في غزة.
وشدد عباس على أن ما تريده منظمة التحرير الفلسطينية هو إقامة دولة فلسطينية مستقلة ومتصلة وقابلة للحياة والعودة إلى حدود عام 1967 والتوصل إلى حل عادل ومتفق عليه لمشكلة اللاجئين واتخاذ القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، مشيرا إلى حصول اتصالات بين حركة حماس وإسرائيل بهدف التوصل إلى تسوية مؤقتة.

حماس تستولي على ملفات سرية خاصة بالسلطة

على صعيد آخر، نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مسؤولين في أجهزة الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية ومسؤولين فلسطينيين قولهم إن حركة حماس بعد استيلائها على السلطة في قطاع غزة تمكنت أيضا من الاستيلاء على كميات من الأسلحة والمعدات وأجهزة الكمبيوتر والتسجيلات الصوتية والملفات السرية الخاصة بالسلطة الفلسطينية.

وقالت الصحيفة إن حماس وضعت يدها على تقنيات كانت الولايات المتحدة قد زودت بها أجهزة الأمن الفلسطينية، كما توفرت لديها معلومات سرية تستطيع استخدامها لإحراج مسؤولين في حركة فتح.

وتوقعت الصحيفة أن تبدأ حركة حماس اعتبارا من يوم غد الثلاثاء في كشف بعض المستندات والأسرار التي حصلت عليها، غير أن أحد المسؤولين الأميركيين قلل من أهمية المعلومات التي استولت عليها حماس واستبعد أن يكون لها تأثير ملموس.
XS
SM
MD
LG