Accessibility links

دراسة أميركية: ارتفاع عدد الأعاصير سببه الانحباس الحراري


كشفت دراسة أميركية جديدة الأحد أن عدد الأعاصير التي تضرب الولايات المتحدة سنويا ارتفع خلال القرن الماضي إلى أكثر من ضعفين، مشيرة إلى أن ذلك الارتفاع يعود على الأغلب إلى ارتفاع حرارة سطح المياه في المحيط الأطلسي بسبب ظاهرة الانحباس الحراري .

وقد شملت الدراسة التي أعدها الباحث غريغ هولاند من المركز الوطني للأبحاث الجوية بالاشتراك مع الباحث بيتر ويبستر من معهد جورجيا للتكنولوجيا، مراجعة سجلات المياه في المحيط الأطلسي منذ عام 1855 وحتى عام 2005.

وقد وجد الباحثان أن أول تغير في عدد الأعاصير بدأ عام 1905 واستمر لمدة 25 عاما وصل خلالها معدل الأعاصير أو العواصف المدارية إلى ستة أعاصير سنويا.

وفي عام 1931 ارتفع معدل الأعاصير إلى 9.4 سنويا واستمر على ذلك الحال حتى عام 1994، فيما شهد عام 1995 قفزة ثالثة في متوسط عدد الأعاصير في الولايات المتحدة حيث وصلت إلى14.8 عاصفة سنويا واستمرت عشرة أعوام حتى عام 2005.

ورغم أن عام 2006 كان هادئا نسبيا من حيث عدد الأعاصير بوقوع تسعة عواصف مدارية فقط، إلا أن غريغ هولاند قال إن ذلك الرقم يمكن اعتباره معدلا وسطيا إذا ما قورن بمعدل العواصف التي وقعت قبل عقدين من الزمن.

واختتم الباحث بالقول إن ارتفاع درجات حرارة سطح المياه في المحيط الأطلسي تزامن مع الارتفاع في معدل العواصف التي ضربت الولايات المتحدة، معتبرا أن ظاهرة الانحباس الحراري تقف وراء معظم التغيرات التي طرأت على درجات الحرارة وعدد الأعاصير.

XS
SM
MD
LG