Accessibility links

وزراء الخارجية العرب يناقشون الدعوة الأميركية لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط


يعقد وزراء خارجية الدول العربية اجتماعا في مقر الجامعة العربية في القاهرة يتم خلاله التطرق إلى عدة قضايا من بينها مبادرة السلام العربية والمساعي المبذولة لإنهاء الخلاف بين حركتي فتح وحماس وبحث الأزمة السياسية في لبنان.

ويستمع المجتمعون إلى تقرير من نظيريهم الأردني عبد الإله الخطيب والمصري أحمد أبو الغيط حول الزيارة التي قاما بها إلى إسرائيل الأسبوع الماضي.
كما يناقشون الدعوة الأميركية لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وقبيل بدء الاجتماع الوزاري، أعلن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن العرب جادون في إحياء عملية السلام وفي تغيير الوضع القائم وغير مستعدين لأن يدخلوا في عملية غير حقيقية.

واقترح موسى أن تتولى الأمم المتحدة أو اللجنة الرباعية الدولية رعاية المؤتمر الذي دعا الرئيس بوش لعقده حول الشرق الأوسط في وقت لاحق من هذا العام.

وفي موضوع لبنان، أكد موسى أنه بحث خلال عشاء عمل مساء الأحد مع وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير ضم وزيري خارجية مصر والسعودية آخر تطورات الأوضاع في لبنان.وأضاف:
"تحدثنا بالتفصيل عن الموقف في لبنان وكيفية تحريكه والإحاطة به ومنع الأخطار الكثيرة التي تحيط به والتي قد تتطور من داخله وسنستمر في التشاور حول مسائل محددة وخطوات مطلوب أن نتخذها عربيا وأيضا من كل الدول ومن بينها فرنسا".

من ناحيته، أعلن وزير الخارجية السعودية سعود الفيصل أن موقف بلاده من الدعوة الأميركية لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط يقضي بضرورة أن يتطرق هذا المؤتمر إلى القضايا الرئيسية مثل الحدود وعودة الفلسطينيين والقدس وألا يكون مؤتمرا فقط للجوانب الشكلية والتقاط الصور الفوتوغرافية لاجتماعات لا جدوى منها.

وعن لبنان، قال وزير الخارجية السعودية إن لبنان يمر بفترة عصيبة تهدد كيان الدولة كله معربا عن أمله في أن تتطرق المباحثات في اجتماع وزراء الخارجية العرب إلى الوضع في لبنان.
XS
SM
MD
LG