Accessibility links

موراتينوس يواصل سعيه لحل الأزمة اللبنانية وطهران تنتقد تصريحات كوشنير في بيروت


واصل وزير الخارجية الأسبانية ميغيل أنخيل موراتينوس محادثاته في بيروت حيث تم البحث في الأوضاع اللبنانية والمساعدة في حل الأزمة السياسية في هذا البلد.

وتأتي زيارة موراتينوس بعد المحادثات التي أجراها نظيره الفرنسي برنار كوشنير مع مختلف المسؤولين اللبنانيين، حيث أعلن عن زيارة ثانية إلى لبنان في شهر أغسطس/آب المقبل لاستئناف مساعيه الهادفة إلى إيجاد تسوية حول عدد من القضايا الداخلية.

وقد قال كوشنير في هذا الإطار: "فرنسا لا تريد التدخل في تفاصيل النقاش اللبناني، ولكنها تريد بكل بساطة تسهيل الأمور حول المسائل المطروحة وليس لدينا برنامج محدد، أما بالنسبة لموضوع ضمانات الحل فهذا الأمر يعود إلى اللبنانيين أنفسهم. لبنان بلد صعب ومعقد ومع وجود هذا الحجم من التأثيرات الخارجية أصبح هذا البلد من المشاكل الأكثر صعوبة في العالم".

طهران تتهم واشنطن بإعاقة الحل في لبنان

في المقابل، انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني الاثنين تصريحات كوشنير الذي أكد فيها أنه ينبغي الضغط على سوريا وإيران لمنع حرب جديدة في لبنان.

وقال حسيني: "آمل أن تكون ترجمة تصريحات كوشنير غير صحيحة، وإلا يمكننا التشكيك في واقعيته ومدى تفهمه الشؤون اللبنانية".

وقال الحسيني إن كوشنير يعلم تماما أن الأميركيين وحلفاءهم هم العائق الرئيسي أمام إيجاد الحلول للأزمة اللبنانية.
XS
SM
MD
LG