Accessibility links

براون يشدد على العلاقات الاستراتيجية مع واشنطن وبوش يؤكد تفهمه للمخاطر في العراق


أكد الرئيس بوش ورئيس الوزراء البريطاني غوردون بروان التزامهما التعاون لمواجهة التحديات المشتركة كالإرهاب والحرب في العراق وأفغانستان وحل العديد من الأزمات والمشاكل الدولية خصوصا النزاع في دارفور والقضاء على الفقر والأوبئة في إفريقيا.

ففي الشأن العراقي، قال بوش إن رئيس الوزراء البريطاني يتفهم المخاطر الموجودة في العراق.
وعلى خلاف تكهنات بعض المراقبين بأن بروان سيحاول تغيير نهج الحكومة البريطانية فيما يتعلق بالعراق، أكد بوش: "إن عواقب الفشل في العراق ستكون كارثية بالنسبة للولايات المتحدة وبريطانيا على حد سواء، وهو أمر يدركه رئيس الوزراء بروان".

وأضاف بوش: "إنه يتحلى بالإصرار، ويدرك حقيقةَ سلسلة التحديات الأولية في الحرب ضد والمتطرفين وذوي التوجهات الراديكالية، والمهمة أمامنا أنا وغوردون بروان هي كتابة الفصل الأول من هذا الكفاح".

من ناحيته، أكد بروان التزامه بالنهج ذاته الذي اتبعه توني بلير في العراق. وقال براون:
"إن هدفنا هو الهدف ذاته الذي تسعى الولايات المتحدة إلى تحقيقه ويتمثل في نقاط ثلاثة وهي توفير الأمن للشعب العراقي وتحقيق المصالحة الوطنية وأن يكون للعراقيين دور في تحديد مستقبلهم".

وشدد براون على أن من مصلحة بريطانيا القومية أن تكون لها علاقات إستراتيجية قوية مع الولايات المتحدة. وأضاف:
"إن قوة هذه العلاقة لا ترتكز فقط على المشاكل المشتركة التي نواجهها أو على التاريخ المشترك بيننا، بل إنها قائمة على القيم المشتركة التي نؤمن بها، وعلى غرار ما قاله الرئيس بوش، إنها قيم عالمية وهي الإيمان بكرامة الإنسان والحرية والتحرر التي يمكن أن نجلبها للعالم، والإيمان بضرورة توفير الفرص لكل فرد في العالم ، وأعتقد أن هذه العلاقة ستتطور وتتعزز خلال الأعوام المقبلة".

وقد سعى براون إلى حشد تأييد الحكومة الأميركية للتوصل إلى اتفاق للسلام في إقليم دارفور وتحريك مفاوضات التجارة العالمية المتعثرة، فضلا عن الجهود الديبلوماسية التي تهدف إلى الحيلولة دون تطوير إيران للقدرات والتكنولوجيا النووية لتصنيع الأسلحة النووية.

وأكد براون أن المملكة المتحدة والولايات المتحدة تعملان من خلال شراكة ستصبح أقوى خلال السنوات المقبلة.
وقال براون: "دارفور أسوأ كارثة إنسانية في العالم حاليا. وقد اتفقت مع الرئيس بوش على أن نزيد ضغوطنا لوضع حد للعنف".

وأضاف: "اتفقنا على الإسراع في اعتماد قرار الأمم المتحدة المتعلق بنشر قوة سلام مشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي. واتفقنا على تشجيع إجراء مفاوضات سلام مبكرة".
XS
SM
MD
LG