Accessibility links

وزراء الخارجية العرب يرحبون بدعوة بوش لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط


أصدر وزراء خارجية الدول العربية الذين عقدوا جلسة استثنائية اليوم الاثنين في مقر الجامعة العربية في القاهرة قرارا تضمن الترحيب بالجوانب الإيجابية في الدعوة التي وجهها الرئيس بوش لعقد مؤتمر دولي لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

ودعا الوزراء إلى إجراء مفاوضات جادة تتناول القضايا الرئيسية في الصراع العربي الإسرائيلي وتنتهي ضمن إطار زمني محدد.

وطالب الوزراء إسرائيل بالوقف الفوري والكامل لجميع الأنشطة الاستيطانية ووقف بناء الجدار الأمني والمحاولات الرامية إلى تهويد القدس ورفع الحصار الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني.

في هذا الإطار، قال عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية خلال مؤتمر صحافي عقده بعد انتهاء الاجتماع إن تحقيق السلام في الشرق الأوسط يتطلب مشاركة جميع الدول المعنية بالصراع. ودعا إلى ضرورة إنهاء الصراع الفلسطيني الداخلي.

وقال موسى إن لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها الجامعة العربية للنظر في أحداث غزة تستند في تقييمها للأوضاع على الحقائق التي تمكنت من جمعها وعلى التقارير التي تلقتها من حركة حماس والسلطة الفلسطينية.

مندوب سوريا يغادر الاجتماع احتجاجا

يذكر أن مندوب سوريا لدي الجامعة العربية السفير السوري في القاهرة يوسف احمد غادر الاجتماع قبل انتهائه معلنا للصحافيين أنه سجل بذلك تحفظ بلاده على اقتراح بوش عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط في ظل الانقسام الفلسطيني الحالي.

وأكد السفير السوري رفض سوريا لعقد أي مؤتمر دولي لتسوية القضية الفلسطينية في ظل الانقسام الفلسطيني الراهن معتبرا أن التئام مثل هذا المؤتمر قبل إتمام المصالحة الوطنية الفلسطينية من شأنه تصفية القضية الفلسطينية.

دعوة بلغاريا إلى الالتزام باتفاقها مع ليبيا

على صعيد آخر، دعا وزراء الخارجية العرب بلغاريا إلى الالتزام باتفاقية التعاون القضائي المبرمة بينها وبين ليبيا التي تعتبر أن العفو الرئاسي الصادر عن الممرضات البلغاريات خرقا لهذه الاتفاقية.

وطالب قرار صادر عن الوزراء العرب الحكومة البلغارية بالتقيد بالتزاماتها وتعهداتها بموجب الاتفاقية القضائية المبرمة بينها وبين ليبيا.
XS
SM
MD
LG