Accessibility links

خليل زاد يتهم السعودية بزعزعة استقرار العراق


اتهم السفير الأميركي في الأمم المتحدة زلماي خليل زاد الأحد السعودية وغيرها من حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط بتقويض جهود إنهاء العنف في العراق.

وأقر خليل زاد في مقابلة مع شبكة CNN أنه كان يشير إلى السعودية في مقال له نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي عندما قال إن العديد من الدول المجاورة للعراق وليس فقط سوريا وإيران ولكن بعض الدول الصديقة للولايات المتحدة تتبع سياسات تزعزع الاستقرار في العراق.

"نعم، لا شك في أن السعودية وعددا من الدول الأخرى لا تبذل كل ما في وسعها لمساعدتنا في العراق. إنهم حلفاء رائعون لنا في تلك المنطقة. ومستقبل العراق هو أهم مسالة تؤثر في المنطقة في الوقت الحاضر، ولذلك نتوقع ونرغب منهم أن يساعدونا في هذه المسألة الإستراتيجية أكثر مما يفعلون الآن، وفي بعض الأحيان فإن بعضهم لا يكتفي بعدم تقديم المساعدة، بل إنهم يفعلون أشياء تقوض جهود تحقيق تقدم".

وأعرب خليل زاد عن الأسف على أن بعض الدول المجاورة للعراق ليس لها تمثيل دبلوماسي في بغداد، مشيرا إلى أن مستوى الجهد الإيجابي الذي تقوم به هذه الدول مقارنة مع المخاطر على المنطقة قليل للغاية.

وفي موضوع آخر، قدم السفير الأميركي في الأمم المتحدة زلماي خليل زاد التهاني والتبريكات للمنتخب العراقي على فوزه على نظيره السعودي في بطولة أمم آسيا، وحمله للقب.
وقال لقناة CNN:
"لقد كان المنتخب العراقي متحداً بحق بخلاف الحكومة العراقية في العملية السياسية حيث الوحدة هشة. اتحاد المنتخب كان بجهد أعضائه، وهو ما جعلهم يحققون نتائج، وأمل أن يتعلم السياسيون العراقيون من منتخبهم الكروي".

وفي ما يتعلق بالأنباء التي تقول إن هناك خلافا بين رئيس الوزراء نوري المالكي، وقائد القوات متعددة الجنسيات في العراق دايفيد بيتريوس بسبب عمله مع العرب السنة في محافظتي ديالى والأنبار وإعطائهم أسلحة لمحاربة تنظيم القاعدة، وهو الأمر الذي يثير قلق الحكومة العراقية، قال زلماي خليل زاد السفير الأميركي السابق لدى بغداد :
"هذا الموضوع كان عليّ أن أتعامل معه عندما كنت سفيرا لدى بغداد، وهو كسب العرب السنة وإقناعهم بالمشاركة في العملية السياسية، واحتضان هذا النظام السياسي الجديد، والوقوف في وجه القاعدة التي تسعى إلى بذر بذور الفتنة بين الشيعة والسنة، لخوض حرب طائفية، ولذلك أعتقد أنه من المهم للغاية للحكومة العراقية والجنرال بيتريوس أن يعملا معاً، من أجل دمج السنة بمن فيهم بعض الجماعات المتمردة للعمل معاً ضد القاعدة".

الا أن خليل زاد أعرب عن إعتقاده بأن رئيس الوزراء نوري المالكي لن يطلب تغيير الجنرال بتريوس، واصفا اياه بأنه قائد قوي وجدير بالاحترام، حسب وصفه.

XS
SM
MD
LG