Accessibility links

الأدميرال مولن يدعو إلى عدم التسرع في الانسحاب من العراق


قال الأميرال مايكل مولن المرشح لتولي منصب رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة خلفا للجنرال بيتر بيس، إن البطء في إحراز تقدم في العراق يضر بمصداقية الولايات المتحدة ويزيد في تعنت إيران وطموحاتها في المنطقة.

وأكد مولن أن الاستراتيجية الحالية الهادفة إلى زيادة عديد القوات الأميركية في العراق تحقق بعض أهدافها، غير أنه شدد على أنها غير كافية لوحدها.

وقال مولن: "أعتقد أن زيادة عدد القوات وفرت لقادتنا العسكرييين الميدانيين الوحدات الإضافية التي كانوا يحتاجون إليها لتطبيق تكتيكات أكثر فعالية ولتحسين الوضع الأمني، الذي تشير التقارير إلى أنه أفضل اليوم مما كان عليه في السابق".

وأضاف الأميرال مولن خلال إفادته أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي أن التقدم على المسار العسكري في العراق غير كاف لوحده لضمان الإستقرار في البلاد بل يتعين على السياسيين تحقيق المصالحة الوطنية:

" أعتقد أن تثبيت الأمن أمر حساس للغاية لتوفير المجال الذي تحتاجه الحكومة العراقية لتحقيق المصالحة الوطنية والنمو الاقتصادي، وهما أمران أساسيان لقيام عراق مستقر. وفي حال عدم توفر ذلك فإنه مهما يكن عدد القوات أو الفترة الزمنية لبقائها هناك فلن يحدث أي تغيير في الوضع".

وقال الأميرال مولن إن الحيطة تستدعي التخطيط بشكل مسؤول للتقليص المحتمل لعديد القوات الأميركية في العراق وتسليم المسؤولية الأمنية للقوات العراقية، داعيا إلى عدم التسرع في ذلك.

XS
SM
MD
LG