Accessibility links

تشيني: قرار إجتياح العراق كان قرارا صائبا وإستراتيجية تعزيزالقوات أدت إلى تحسين الأمن


أعلن نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الثلاثاء أن الإستراتيجية المتعلقة بإرسال تعزيزات إلى العراق أدت إلى تحسين الأمن في البلاد.

وردا على سؤال لمحطة التلفزيون الاميركية "CNN"، دافع تشيني أيضا عن خيار النواب العراقيين بالذهاب إلى العطلة لمدة شهر وقال هذا الخيار أفضل من شهرين حسب ما كانوا يخططون في البداية مع اقراره بأن الولايات المتحدة متلهفةلرؤيتهم يقومون بمهمتهم على أكمل وجه.

وكان تقرير أولي للبيت الأبيض حول تأثير الإستراتيجية الجديدة صدر الشهر الماضي قد أشار إلى أن التقدم الذي يحققه البرلمان العراقي غير كاف حيال الإصلاحات الضرورية خصوصا تبني قانون تقاسم العائدات النفطية التي تزيد من التوتر.

ولكن نائب الرئيس إعتبر أن التقرير المقرر رفعه في سبتمبر/أيلول حول تأثير الإستراتيجية الجديدة سيكشف تحقيق تقدم مهم على طريق الأهداف التي حددتها الولايات المتحدة.

وبالنسبة لتقرير قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بيتراوس والسفير الأميركي ريان كروركر، قال تشيني أعتقد أنه سيظهر أننا حققنا تقدما مهما.

وأوضح أن المعلومات التي يحصل عليها من أشخاص يحترمهم تدل على أن خطة بيتراوس هي في الواقع على طريق تحقيق نتائج.

وبعد أن جدد التأكيد على أن قرار إجتياح العراق في مارس/آذار 2003 كان صائبا، ختم تشيني بالقول إن ولاية الرئيس بوش وهو ستنتهي قبل 20 يناير/كانون الثاني 2009 وأعتقد انه سيكون بإمكاننا أن نخرج مرفوعي الرأس نظرا إلى أننا عملنا كل ما هو جيد لبلدنا.
XS
SM
MD
LG