Accessibility links

جبهة التوافق العراقية تعلن انسحابها من الحكومة وصالح يصفها بالأسوأ بين الأزمات سياسية


أعلنت جبهة التوافق العراقية اليوم الأربعاء انسحابها من الحكومة العراقية، وقال عضو مجلس النواب العراقي عن الجبهة رافع العيساوي في مؤتمر صحافي عقده في بغداد إن الجبهة قررت سحب وزرائها الخمسة ونائب رئيس الوزراء من حكومة نوري المالكي لعدم استجابة الحكومة لمطالبها.

وأكد العيساوي أن نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي سيبقى في منصبه وأن الجبهة ستواصل مشاركتها في مجلس النواب.
وأضاف العيساوي أن الجبهة ستبقى ناشطة في العملية السياسة معربا عن أمله في تحقيق إصلاح سياسي واختفاء الانقسامات الطائفية.

من جانبه، وصف برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي انسحاب جبهة التوافق بأنه أسوأ أزمة سياسية يشهدها العراق منذ المصادقة على الدستور. كما أشار إلى أن عواقبها ستكون خطيرة للغاية، ما لم تحل الأزمة.

وقال صالح إن التحضيرات ما زالت مستمرة لعقد قمة تجمع القيادات الكردية والشيعية والسنية خلال الأيام المقبلة.
وأضاف أن هذا الاجتماع سيتناول عدة قضايا مثل إجراء التعديلات الدستورية وقانون النفط و الغاز واجتثاث البعث.
XS
SM
MD
LG