Accessibility links

مولن: مشكلة العراق تتمثل في إخفاق السياسيين العراقيين في تحقيق المصالحة الوطنية


قال الأميرال مايكل مولن الذي اختير لتولي رئاسة هيئة الأركان الأميركية المشتركة إن قرار الرئيس بوش زيادة عدد القوات الأميركية في العراق ساهم في تحسين الوضع الأمني فيه، غير أنه شدد على أنها غير كافية وحدها مشيرا إلى أن المشكلة تتمثل في إخفاق القادة السياسيين العراقيين في تحقيق المصالحة الوطنية.

وقال مولن: "أعتقد أن توفير الأمن هو عنصر أساسي لمنح الحكومة العراقية المجال الذي تحتاجه للعمل على تحقيق المصالحة الوطنية والنمو الاقتصادي، وهما بدورهما أمران أساسيان لتثبيت الاستقرار في العراق، وفي غياب المصالحة الوطنية والنمو الاقتصادي فإنه ليس بمقدور أي عدد للقوات أو أي فترة زمنية إحداث التغيير".

وأضاف مولن خلال الجلسة التي عقدتها لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ لتثبيت تعيينه لتولي منصب رئاسة هيئة الأركان المشتركة خلفا للجنرال بيتر بيس إنه يتعين التخطيط بشكل دقيق ومسؤول للانسحاب المحتمل للقوات الأميركية من العراق وتسليم المسؤولية الأمنية للقوات العراقية، غير أنه دعا إلى التريث والتحلي بالصبر.

وأعرب مولن عن قلقه بشأن ما وصفه بالتصرفات العدائية التي تقوم بها إيران في العراق وأفغانستان من خلال دعمها لحركة طالبان وميليشيات شيعية في العراق لإرغام الأميركيين على الرحيل، لكنه شدد في الوقت ذاته على ضرورة حل ذلك عبر الوسائل الدبلوماسية.
XS
SM
MD
LG