Accessibility links

علاوي لـ"الحرة": المالكي والجعفري جعلا المحاصصة الطائفية نهجا لتسيير الأمور في العراق


قال رئيس القائمة العراقية الوطنية إياد علاوي في حديث إلى برنامج "الحرة تقدم" الذي يبث على قناة "الحرة"، إن انسحاب جبهة التوافق من الحكومة خطوة في اتجاه انهيار العملية السياسية مشيرا إلى أن كتلته تدرس إمكان سحب وزرائها من الحكومة الحالية.

علاوي أضاف أن استمرار العملية السياسية في العراق على ما هي عليه سيؤدي إلى آثار سلبية سياسية وأمنية وإقتصادية خطيرة معتبرا ذلك المنحى "انعكاسا للتخبط الذي تعيشه الحكومة العراقية والقوى الدولية الداعمة لها" في إشارة إلى الولايات المتحدة.

رئيس القائمة العراقية أشار إلى سعيه لتشكيل جبهة سياسية تضم عددا من القوى التي وصلت إلى "قناعة في أن العملية السياسية ماضية في طريق الانهيار" لافتا إلى اتصالات وحوارات تجريها قائمته مع جبهة التوافق العراقية والجبهة العراقية للحوار الوطني وحزب الفضيلة وقسم من التيار الصدري وشخصيات مستقلة من داخل مجلس النواب.

زعيم حركة الوفاق الوطني العراقي نفى أن تكون الجبهة المزمع تشكيلها تأتي ضمن خطة ربطت بينه وبين انقلاب حذرت منه حكومة المالكي و جناحاها البارزان الائتلاف الشيعي والتحالف الكردستاني، لكنه قال إن " ثقافة الانقلاب موجودة عند كل اطراف العملية السياسية " لافتا إلى حوادث دهم مسلح تنظمها قوات الأمن الحكومية لمؤسسات عامة و مقرات قوى سياسية ومنها حركته.

علاوي أكد أن إيران تتحفظ على أي دور له في قيام جبهة سياسية عراقية موضحا أن المباحثات الأميركية الإيرانية مؤشر إلى أن طهران تتدخل في البلاد لكنه رفض اتهام حكومة المالكي بتسهيل تعزيز النفوذ الإيراني في العراق.
رئيس القائمة العراقية كشف عن لقائين جمعاه إلى رئيس الوزراء نوري المالكي احدهما كان بحضور السفير الأميركي السابق لدى بغداد زلماي خليلزاد وحضه خلالهما على التزام "النهج الوطني والابتعاد عن الاصطفاف الطائفي"، مؤكدا أنه لم يكن يعرف المالكي عن قرب أيام العمل في المعارضة العراقية بسبب موقف حزب الدعوة الاسلامية الرافض لعمل المؤتمر الوطني العراقي ووصفه لكل المتعاملين مع الولايات المتحدة بأنهم "عملاء أميركا".

علاوي شدد على تماسك علاقته بالزعيمين الكرديين مسعود البرزاني وجلال الطالباني ولقاءه القريب بهما فيما جدد وصف المالكي وابراهيم الجعفري بأنهما "عملا على المحاصصة الطائفية"، بينما خص رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عبد العزيز الحكيم بوصف أوضح فيه "تربطنا بآل الحكيم علاقات تاريخية ابا عن جد". وعن نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي قال إن له مآخذ على جبهة التوافق التي "دخلت الانتخابات بصفتها جهة طائفية للسنة".

وحول أي انسحاب أميركي مبكر من العراق قال علاوي إن ذلك سيؤدي إلى "كارثة ويعني توريطا للعراق ودفعه إلى ما آل اليه"، مشددا على أهمية "دور متزايد للامم المتحدة وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي ألى جانب بقاء وجود عسكري أميركي من أجل الخروج بالعراق من وضعه الحالي وانقاذ المنطقة".

XS
SM
MD
LG