Accessibility links

المالكي يؤكد لبوش أن الحوار مع وزراء جبهة التوافق لن يتوقف رغم إعلان الجبهة الانسحاب من حكومته



أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للرئيس بوش في اتصال جرى عبر دائرة تلفزيونية مغلقة أن الحوار مع الوزراء أعضاء جبهة التوافق لن يتوقف رغم إعلان الجبهة الأربعاء الانسحاب من حكومته.

ووفقا لبيان حكومي فإن المالكي أكد للرئيس بوش أن الكتل السياسية ستواصل جهودها وستتعاطى بروح إيجابية مع جميع الأطروحات بما يخدم المصالح العليا للشعب ، ويعزز الوحدة الوطنية، حسب البيان.

واتفق بوش والمالكي على أن العمليات العسكرية المشتركة التي تقوم بها القوات العراقية والقوات المتعددة الجنسيات قد حققت نجاحات مهمة ضد تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة والميليشيات.

وجدد الرئيس بوش دعمه القوي لحكومة الوحدة الوطنية التي قال إنها تواجه تحديات كبيرة بحسب ما جاء في البيان.


وفي السياق ذاته، قال عضو مجلس النواب عن المجلس الأعلى الإسلامي حميد الساعدي في حديث مع "راديو سوا" إن انسحاب جبهة التوافق من الحكومة سيزيد حالة التشاؤم السياسي ويعمّق آفاق المجهول.


وأوضح الساعدي أن كتلة الائتلاف لا ترغب في تعويض وزراء جبهة التوافق من المكون السني نفسه تجنبا للتعقيدات التي ستنتج.

أما النائب عن الكتلة العراقية أسامة النجيفي فرأى أن انسحاب جبهة التوافق من الحكومة قد الغي عنها صفة "حكومة الوحدة الوطنية"، داعيا في الوقت نفسه إلى ضرورة إعادة تقييم العملية السياسية.


والمح النجيفي إلى أن الكتلة العراقية قد تقدمت أيضا 15 مطلبا إلى الحكومة وتنتظر الرد على مطالبها ،لافتا إلى أن الكتلة العراقية ستنسحب من الحكومة في حالة عدم الاستجابة لمطالبها.

وكشف النجيفي عن تعرض الكتلة العراقية للضغوط والتهديدات الأميركية للحؤول دون تشكيل جبهة سياسية جديدة ، مشيرا إلى أن ميلاد هذه الجبهة أصبح قريبا بغض النظر عما وصفه بالتدخل الأميركي :
XS
SM
MD
LG