Accessibility links

هل كان قدماء المصريين أول من استخدموا الأطراف الصناعية؟


كشف باحثون بريطانيون عن عثورهم على إبهام صناعي ربما يكون أقدم طرف اصطناعي في العالم، مثبتا في القدم اليمنى لمومياء مصرية.

ويعود إبهام القدم الصناعي المصنوع من الخشب والجلد والمعروض حاليا في متحف القاهرة إلى فترة تتراوح بين العام 1000 والعام 600 قبل الميلاد.

وسيجري باحثون من مركز الطب الإحيائي في الآثار المصرية في جامعة مانشستر تحاليل للتحقق مما إذا كان استخدم لمساعدة شخص فقد إبهام رجله على السير.

و أوضح الباحثون أن تأكيد الاكتشاف سيعني أن الأطراف الاصطناعية كانت مستخدمة قبل مئات السنين من الفترة التي كان يعتقد أنها ابتكرت فيها.

وكان أقدم طرف اصطناعي معروف حتى الآن هو ساق برونزية رومانية تعود إلى العام 300 قبل الميلاد وتم الاحتفاظ بها في لندن قبل أن تدمر في قصف جوي إبان الحرب العالمية الثانية.

كما سيجري الباحثون تحاليل على إبهام قدم اصطناعي أخر معروض في المتحف البريطاني.


وقالت الباحثة جاكي فينش إنه إذا استطاع العلماء أن يثبتوا أن واحدا على الأقل من الإبهامين كان مستخدما، فسوف يكون من المثير للاهتمام أن يحاولوا صنع مثيل له بالمواد المستخدمة آنذاك وتجربته على أشخاص مبتوري الإبهام.

وقالت إن كل المؤشرات تفيد أن إبهام الرجل المعروض في متحف القاهرة هو طرف اصطناعي لأنه باليا ومثبتا إلى قدم مومياء امرأة خمسينية جرى بتر إبهامها بمهارة.

وفي المقابل، أوضحت أن إبهام الرجل المعروض في لندن لا ينثني وقد يكون مجرد تجميلي.
XS
SM
MD
LG