Accessibility links

طالبان تبدي استعدادها للتفاوض وواشنطن وصول تستبعدان استخدام القوة لتحرير الرهائن


نفى متحدث باسم حركة طالبان الخميس أن يكون الكوريون الجنوبيون قد طلبوا إجراء محادثات مباشرة مع الحركة لبحث مصير الرهائن الـ21 الذين تحتجزهم الحركة، لكنه قال إن طالبان مستعدة لعقد مثل تلك المحادثات في أراض تقع تحت سيطرتها.

وكان مسؤول حكومي أفغاني قد أعلن الخميس أن حركة طالبان وافقت على طلب من كوريا الجنوبية يقضي بإجراء مفاوضات مباشرة حول مصير الرهائن.

وفي تطور لاحق، صرح أحد كبار المفاوضين بأن مسؤولين من كوريا الجنوبية وأفغانستان عقدوا اجتماعا الخميس لبحث مكان إجراء المفاوضات مع طالبان.

وقد فشلت من قبل محاولات كوريا الجنوبية الدبلوماسية لثني أفغانستان عن رفض الاستجابة لمطالب طالبان للإفراج عن المتمردين المسجونين.

استبعاد العمل العسكري

من جهة أخرى، استبعدت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية الخميس اللجوء إلى استخدام القوة لتحرير الرهائن.

من جهة أخرى، صرح دبلوماسي كوري جنوبي الخميس بأن وزير الخارجية الكورية سونغ مين ونائب وزيرة الخارجية الأميركية جون نيغروبونتي اتفقا خلال لقاء عقداه الخميس في مانيلا على هامش الاجتماع الوزاري لدول جنوب شرق آسيا، على عدم اللجوء إلى استخدام القوة لتحرير الرهائن.

وتزامنت تلك التصريحات مع الإعلان عن توجه وفد من ثمانية برلمانيين من كوريا الجنوبية إلى واشنطن الخميس لحث الولايات المتحدة علي المساعدة في التفاوض لتأمين الإفراج عن الرهائن.

مصير الرهائن

من جهة أخرى، قال متحدث باسم حركة طالبان مساء الأربعاء إن الرهائن الكوريين الجنوبيين لا يزالون على قيد الحياة، وأن ما يسمى بمجلس قيادة الحركة يتشاور لاتخاذ قرار بشأن مصيرهم بعد انتهاء المهلة المحددة.

وأضاف المتحدث يوسف أحمدي أن الحركة لم تقتل رهائن بعد انتهاء المهلة لأنها تبلغت أن وفدا كوريا جنوبيا يريد التباحث مع طالبان دون وسطاء، مشيرا إلى أن المفاوضات تواصلت مع السلطات الأفغانية من خلال زعماء قبليين ودينيين دون تحقيق أي نتائج ملموسة.
XS
SM
MD
LG