Accessibility links

تفجير انتحاري في ديالى ومقتل أحد قادة تنظيم القاعدة شمال العراق


فجر انتحاري سيارة ملغومة أمام مركز للشرطة في بلدة هبهب الواقعة شمال بعقوبة في محافظة ديالى العراقية مما أسفر عن مقتل 13 شخصا وإصابة 15 آخرين بجراح.

وقال مصدر أمني إن الانتحاري فجر سيارته في تجمع أمام مركز للتجنيد في الشرطة، مضيفا أن القتلى ستة رجال شرطة وسبعة مدنيين.

وفي تطور آخر، قُتل مزارع وأصيب اثنان آخران بجراح خطيرة في سيارة عندما انفجرت قنبلة موضوعة على أحد الأرصفة في بلدة رشاد الواقعة بين كركوك وتكريت.

إحلال الأمن في سامراء

وفي سامراء، شن حوالي ألف جندي عراقي حملة على المسلحين في المدينة حيث قاموا بإغلاق الشوارع وفرضوا حظرا للتجول.

وقال الجيش الأميركي إن الهدف من العملية العراقية هو إحلال الأمن في المدينة حتى يتم إعادة بناء مرقد الإماميْن العسكرييْن الذي تعرض للتفجير مرتيْن، كانت الأولى في عام 2006 والثانية في شهر يونيو/حزيران الماضي.

مقتل أحد قادة القاعدة

من جهة أخرى، أعلن الجيش الأميركي الخميس مقتل أحد قادة تنظيم القاعدة واثنين من مساعديه في اشتباكات مسلحة مع القوات العراقية في مدينة الموصل.

وجاء في بيان للجيش أن القوات العراقية قتلت ثلاثة مسلحين من تنظيم دولة العراق الإسلامية الخميس من بينهم أمير تنظيم القاعدة في الموصل الملقب بـ"صافي".

وأشار البيان إلى أن الجنود كانوا يقومون بعمليات في شمال شرق الموصل عندما شاهدوا صافي وثلاثة من حراسه الشخصيين في شاحنة وتبادلوا معهم إطلاق النار.
XS
SM
MD
LG