Accessibility links

الجزائر تعلن مقتل العقل المدبر للتفجيرات الانتحارية التي ضربت البلاد مؤخرا


أكدت السلطات الجزائرية الخميس أن قوات الجيش قتلت العقل المدبر للتفجيرات الانتحارية التي وقعت في منطقة الأخضرية بالإضافة إلى الهجوم الثلاثي الذي استهدف مقرات حكومية في العاصمة الجزائرية وأدى إلى مقتل 33 شخصا وإصابة أكثر من 200 آخرين بجروح.

وقالت صحيفة المجاهد الحكومية إن رشيد سيد علي وهو مستشار عسكري لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي قتل الثلاثاء في إقليم شرقي العاصمة الجزائرية.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصدر أمني أنه قتل مع مساعده هارون العشاشي بمساعدة من السكان في قرية قريبة من تيزي وزو.

وجاء القضاء على القياديين الإسلاميين غداة استسلام قيادي إسلامي آخر هو بن مسعود عبد القادر المدعو مصعب أبو داود من الجماعة السلفية للدعوة والقتال والذي كان ينشط في جنوب الجزائر.

وقالت أجهزة الأمن الجزائرية إن بن مسعود أبلغها بأن إعلان ولاء السلفية لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي تقرر بشكل أحادي الجانب من زعيمها عبد المالك درودكال المدعو أبو مصعب عبد الودود، مما دفعه إلى الاستسلام.
XS
SM
MD
LG