Accessibility links

المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات تحث على المصالحة بين فتح وحماس


صرحت المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات، بأن على حركتي حماس وفتح وقف أعمال العنف ضد بعضهما البعض وأن يبدآ في عكس الخطوات التي أدت إلى تعميق الانفصال بين غزة والضفة الغربية والتفاوض لتحقيق مشاركة جديدة في السلطة.

جاء ذلك في بيان أصدرته المنظمة الخميس حول التقرير الذي أعدته مؤخرا عن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية عقب سيطرة حماس على قطاع غزة وقرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بتشكيل حكومة جديدة.

وأشارت المؤسسة إلى أن البعض في المجتمع الدولي نظروا نظرة إيجابية إلى هذا التغيير باعتبار أن الحكومة الجديدة يمكن أن تتفاوض من أجل السلام مع إسرائيل وأن الوضع في غزة سوف ينزع المصداقية عن حماس ويرغمها على الاستسلام.

غير أن المؤسسة قالت إن هذه النظرة خاطئة، إذ ان الأمن والعملية السلمية الجديرة بالثقة يعتمدان على الحد الأدنى من الإجماع بين الفلسطينيين.

وأوصت المؤسسة الفلسطينيين في بيانها بإنشاء برنامج سياسي واضح يدعم الحل القائم على دولتين والالتزام باتفاق شامل على وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وإصلاح الأجهزة الأمنية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية وتوسيعها بحيث تشمل حركتي حماس والجهاد الإسلامي، وإنشاء حكومة وحدة جديدة يصادق عليها البرلمان الفلسطيني، وبحث إمكانية إجراء انتخابات مبكرة رئاسية وتشريعية.

وأضافت المؤسسة أن على الدول العربية وغيرها من الجهات الثالثة أن تعرض الوساطة من أجل تسهيل هذه الخطوات.

جدير بالذكر أن المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات (إنترناشونال كرايسز غروب) هي منظمة مستقلة دولية غير ربحية وغير حكومية مقرها بروكسل، تعمل من خلال التحليل الميداني وتتوجه للمستويات القيادية في الدول لمنع وحل النزاعات المميتة في مختلف بقاع الأرض.
XS
SM
MD
LG