Accessibility links

فريق استكشافي ينصب علم روسيا تحت القطب الشمالي


نصب فريق استكشافي الخميس علم روسيا على عمق أربعة آلاف متر في المحيط المتجمد الشمالي عند المنطقة القطبية الشمالية في إطار رحلة أعلن الروس أن هدفها هو البحث عن النفط والغاز في تلك المنطقة.

وأبحرت غواصة صغيرة على متنها مستكشفون روس الخميس الى عمق 4261 مترا.

وقالت شبكة "فيستي 24" الروسية التي يقوم احد صحافييها بتغطية هذا الحدث إن "الغواصة مير-1" نجحت في بلوغ قاع المحيط المتجمد على عمق 4261 مترا.

واستغرقت رحلة المستكشفين وهم نائبان وعالم روس ساعتين للوصول إلى هذا العمق. وتوقفت الغواصة على عمق 1300 متر لاختبار قدرتها على المقاومة ثم واصلت نزولها الى ان بلغت 4261 مترا.
ونزل فريق ثان على متن الغواصة "مير-2" إلى عمق المحيط المتجمد الشمالي.

وسيقوم الفريق باختبارات علمية بعد أن نصب علما روسيا معدنيا كبير على عمق أربعة آلاف متر وسيترك مركبة تحوي رسالة موجهة إلى الأجيال الصاعدة.
والغواصتان الصغيرتان مزودتان بذراع آلية ستأخذ عينات من قاع البحر ومياه المحيط لتحليلها.
وسيصور المستكشفون أشرطة فيديو وسيلتقطون صورا.
وكانت رحلة الاستكشاف التي وصلت الأربعاء الى موقع الغوص أبحرت في 24 يوليو/ تموز من مدينة مورمنسك على بحر بارنتس.

وأبحرت أيضا سفينتان روسيتان أحداهما سفينة اكاديميك فيدوروف للأبحاث والأخرى كاسحة الجليد "روسيا" التي تعمل بالدفع النووي للمشاركة في رحلة الاستكشاف هذه التي لها أهداف علمية وأيضا سياسية.

ونقلت وكالة أنباء ريا نوفوستي عن نائب رئيس الدوما ارتور تشيلينغاروف، الذي يشرف على الرحلة الاستكشافية، قوله إن الوصول إلى هذه الأعماق أشبه بالخطوات الأولى للإنسان على سطح القمر.

ووراء الأهداف العلمية، تسعى الرحلة الاستكشافية إلى التذكير بسعي روسيا إلى السيطرة على هذه المنطقة المتنازع عليها مع دول أخرى منها الولايات المتحدة والتي قد تكون غنية بالنفط والغاز.

وبحسب الوكالة الحكومية العلمية المتخصصة في المحروقات "US Geological Survey" فإن 25 بالمائة من الموارد النفطية العالمية موجودة في شمال المنطقة القطبية الشمالية.

ويأمل العلماء فعليا في البرهنة على ان جزءا من اعماق هذا المحيط يمر عبر القطب الشمالي، يشكل في الواقع امتدادا جيولوجيا لروسيا وان موسكو يمكنها المطالبة به في اطار معاهدة الولايات المتحدة حول الحقوق في البحار.

وكانت روسيا تقدمت بطلب من هذا النوع في 2001 الى لجنة تابعة للامم المتحدة.
كما تحاول عدة دول في الشمال بسط حقوقها على موارد أعماق البحار بعيدا عن مناطقها الاقتصادية الحصرية.
XS
SM
MD
LG