Accessibility links

توغل عسكري في محيط مطار رفح وإسرائيل تصفه بالعمل الروتيني


توغل الجيش الإسرائيلي اليوم الجمعة في مناطق في شمال وجنوب قطاع غزة وسط إطلاق نار كثيف وغطاء جوي من المروحيات العسكرية.

وذكرت مصادر فلسطينية أن القوات الإسرائيلية شنت حملة اعتقالات واسعة بين صفوف الفلسطينيين عندما توغلت في منطقة السيافة شمالي القطاع.

هذا ونجت مجموعة من ألوية الناصر صلاح الدين من محاولة اغتيال عندما أطلق الجيش الإسرائيلي صاروخا عليهم.

وفي مدينة رفح جنوبي القطاع، توغلت نحو 30 آلية عسكرية إسرائيلية في محيط مطار رفح واعتقلت عددا من الفلسطينيين، بعد أن داهمت منازل مجاورة.

توغل إسرائيلي "روتيني" في قطاع غزة

وقالت المصادر إن ثلاثة فلسطينيين جرحوا إصابة أحدهم بالغة في تبادل لإطلاق النار وإن 10 أشخاص هم قيد الاستجواب.

وقد أكد متحدث عسكري إسرائيلي عملية التوغل مشيرا إلى أنها روتينية وتستهدف المجموعات الفلسطينية المسلحة في القطاع.

من جهة أخرى، أفاد مصدر عسكري بأن ثلاثة صواريخ أطلقها ناشطون فلسطينيون من قطاع غزة انفجرت صباح الجمعة في إحدى مدن جنوب إسرائيل مما أدى إلى وقوع أضرار مادية وإصابة مدني بجروح طفيفة.

في غضون ذلك، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في بيان مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ المحلية الصنع.

سكان سيديروت يقصفون بالبيض والبندورة

هذا وابتكر سكان مدينة سديروت طريقة فريدة للرد على الصواريخ الفلسطينية التي تستهدفهم فقرروا قصف قطاع غزة بالبيض والبندورة.

البندورة والبيض سلاح سكان سديروت للتصدي للصواريخ الفلسطينية

فقد ذكرت الصحف الإسرائيلية الجمعة أن متظاهرين أطلقوا أمس الخميس البيض والبندورة على قطاع غزة بواسطة منصات صنعت محليا مكونة من أنابيب ملئت بسائل غير قابل للاحتراق.

ونقلت صحيفة معاريف عن أحد مسؤولي لجنة دعم سديروت أنه بسبب تلكؤ الحكومة قرر السكان معالجة الأمور بنفسهم.

لكن الجيش تدخل لوقف القصف الرمزي في حين سقطت البندورة في الجانب الفلسطيني من الحدود دون بلوغ أهدافها في بلدة بيت حانون.

XS
SM
MD
LG