Accessibility links

مرشحو الحزب الديمقراطي يخاطبون تجمعا ضخما للمدونين


من المقرر أن يخاطب مرشحو الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية في عطلة نهاية الأسبوع الحالي المؤتمر السنوي الثاني لجمعية المدونين الأميركيين الليبراليين الذي سيعقد في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا.

ومن المتوقع أن يحضر اللقاء الذي ترعاه أكثر من 70 مؤسسة وتقوم بتغطيته أكثر من 250 مؤسسة إعلامية، ما يربو على الألف و500 مدونا من كافة أرجاء الولايات المتحدة.

ويعكس حرص المرشحين على مخاطبة حشد المدونين الاهتمام الكبير الذي أضحى يوليه الساسة في الولايات المتحدة لهذه الوسيلة الإعلامية الجديدة و أثرها المتزايد في الحملات الانتخابية الأميركية.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم الجمعة عن مؤسس الجمعية المدون ماركوس موليتساس قوله إن المؤسسات الإعلامية الأميركية قد خيبت آمالنا فيها وكذا الحزبين الديمقراطي والجمهوري .

ويرى الكثيرون من الديمقراطيين في حركة التدوين الدؤوبة في الولايات المتحدة مصدرا جديدا وخطيرا للإبداع والخلق وطرح الآراء سيغير من الطريقة التي تمارس بها الصحافة.

وتبرر الدكتورة ايلين كامارك أستاذة الدبلوماسية العامة بجامعة هارفارد ا اهتمام المرشحين بما يكتب في الانترنت بقولها إن هذه المدونات يمكن أن تترجم إلى دعم شعبي كبير وتبرعات سخية.

أما بيتر داوو المسؤول عن قسم الانترنت في حملة السناتور كلينتون فيرى أن تجمع المدونيين الليبراليين يضم جيشا ضخما من النشطاء تحدوهم الرغبة جميعا في إحداث تغيير في هذه البلاد.

و من المتوقع أن يخاطب التجمع السناتور باراك اوباما و هيلاري كلينتون و جون ادواردس.

XS
SM
MD
LG