Accessibility links

المنتخب العراقي يسلم كأس آسيا لسيدة قتل ابنها بانفجار وهو يحتفل بالفوز على كوريا


سلم لاعبو المنتخب العراقي لكرة القدم فور عودتهم إلى بغداد الجمعة كأس بطولة آسيا التي فازوا بها إلى سيدة عراقية قتل ابنها ذو الـ 12 عاما بانفجار انتحاري استهدف جموع المحتفلين بفوز الفريق العراقي على كوريا الجنوبية في الـ 23 من الشهر الماضي.

" حضر الحفل كثير من المسؤولين العراقيين فضلا عن المالكي والطالباني "

وقام اللاعبون بهذه الخطوة، امتنانا لهذه السيدة ولاسيما أنها قالت إنها تقدم ابنها فداء للمنتخب العراقي الذي رجت أن يحقق الفوز.

وقد جرى ذلك في أثناء الحفل الذي أقامه كبار المسؤولين العراقيين للمنتخب العراقي في المنطقة الخضراء ببغداد. وقامت السيدة بتسليم الكأس إلى رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي.

وفضلا عن المالكي والطالباني فقد حضر كثير من المسؤولين العراقيين الحفل الذي امتاز بحضور قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس.

" الحفل تميز بحضور قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس "

وكان عدد كبير من المواطنين استقبل الفريق العراقي في مطار بغداد ظهر الجمعة، فضلا عن مسؤولين عراقيين ترأسهم نائب رئيس الوزراء برهم صالح ووزير الداخلية جواد البولاني الذي أكد لـ"راديو سوا" اتخاذ الاجراءات التي تكفل ضمان سلامة لاعبي المنتخب العراقي.

وقد نقل الفريق إثر ذلك إلى المنطقة الخضراء حيث قبّل رئيس الوزراء نوري المالكي اللاعبين جميعا، وطوق أعناقهم بالورود، قائلا إنهم أعادوا الإبتسامة مرة أخرى إلى شفاه العراقيين، ومشددا على أنهم مثال لوحدة الشعب العراقي.

XS
SM
MD
LG